شاهدوا هذه الصور لأغبياء أدهشوا العالم

السبت 27 آب , 2016 10:04 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 384,348 زائر

شاهدوا هذه الصور لأغبياء أدهشوا العالم

يتعرّض الانسان في حياته اليومية للكثير من المواقف تجعله يميّز كثيراً بين الانسان العاقل او حتى قليل العقل، وقد لا يجوز احياناً ان نصف الآخرين بالغباء او ان نعيّرهم او حتى ان نقيّم أفعالهم التي يقومون بها امام الجميع. فهم قد يكونوا قد تعرّضوا لموقفٍ جعلهم يتصرّفون بهذه الطريقة الساذجة والسخيفة. فهم قد فقدوا الحكمة في تصرّفاتهم غير العقلانية التي جعلتهم فعلاً يستحقّون لقب الأغبياء او السخفاء.

إليكم أبرز الصور التي صدمت رواد مواقع التواصل الاجتماعي ليلقبوا أصحاب هذه الصور بالغباء..

الصورة الأولى: في إحدى المرّات، صادف احد المارّة امرأة يبدو انها لم تستحمّ منذ فترةً طويلة فكانت رائحتها الكريهة منبعثة على بعد عشرات الأمتار. شعر هذه المرأة كان ملبّداً وخشناً ولونه مزيجٌ من الأوساخ المتراكمة والقذارة المتكدّسة في الرأس.

الصورة الثانية  :بهدف توفير الوقت، قامت هذه المرأة بوضع اكياس من البيض على درّاجتها كي تنقلها وتوزّعها. برأيكم كم من بيضة بقيت سالمة معها حتى نهاية الطريق؟

الصورة الثالثة : ومن الصور التي تثير فيك شعور الغرابة والتعجّب، احد الميكانيكيين الذي بقي معّلقاً في الهواء فيما كان يصلح السيارة. فما حدث فعلاً، هو ان السيارة تمّ رفعها الى الأعلى داخل ورشة العمل فيما بقي مصرّاً هذا الأخير ان يرتفع معها ليكمل عمله!

-الصورة الرابعة :محبّو الموضة سينتحرون بمجرّد رؤية هذا الستايل الغريب. فقد أقدم احد الشباب على صبغ خصلة من شعره باللون الوردي واختار الشوارب إضافة الى تسريحة شبابية مشابهة لعرف الديك. 

الصورة الخامسة : قام رجلٌ باستدعاء فريق الطوارئ في بلاده بعد ان علق رأس ابنه بين القضبان الحديدية، ولم يبد الرّجل تأثّره ابداً في هذه الحالة الحرجة.

الصورة السادسة : ما حدث مع هذا الرجل بالفعل لا يصدّق. فقد أقدم احد الرّجال على إعادة سمكة ذهبية متوفّية الى أشهر المتاجر في الولايات المتحدّة.

الصورة السابعة : لم تخفِ هذه المرأة حبّها الكبير للتنظيف والترتيب في المنزل، فقد وقفت على شبّاك منزلها في أعلى طابق من سطح الأرض وهي ترتدي فستاناً ضيّقاً وحذاء ذو كعبٍ عال لكي تقوم بالتنظيف.

الصورة الثامنة : لم يدرك هذا الصبي خطورة الوقوف تحت صواعد الثلج المتجمّدة. فهو كان يقف والفرحة تغمره فيما كان يفتح فمه غير آبهاً او عارفاً ماذا ينتظره!

الصورة التاسعة : الدهشة ستصيبكم ايضاً، ما ان تشاهدون صور الطماطم الجديدة. فقد أقدم احد محبّي الفكاهة على تجسيد الطماطم الى جانبها جدّها! فهو يعتقد ان للطماطم ايضاً شجرة عائلة. فقد وضع الطماطم واستعمل الكاتشاب لتجسيد هذه الحالة الغريبة.

الصورة العاشرة : حبّ المغامرة عند هذا الشاب تخطّى حدود العقل ووصل الى الجنون. بعد ان تعرّى من قميصه، علّق هذا الشاب نفسه بالفاصل الحديدي متدلّياً نحو الأسفل.
الشاشة نيوز 

تعليقات الفيسبوك
Script executed in 0.0838170051575