عن طائر الحسون المنقرض.. وافخاخ الدبق

مشاهدة

الجمعة 08 أيار , 2009 07:00

انه "الحسون" الطير الذي كان انقرض من سماء الجنوب بعد ان كان يعتبر من اجمل واهم الطيور او العصافير التي يقتنيها الناس من أجل شكله ولونه وصوته، وهو يعتبر اليوم بمثابة شبه منقرض خاصة في بلاد جنوب لبنان نظرا لعدة أسباب منها طبيعية و بشرية.

يعزو علي حمود احد الذين كانوا يهوون اقتناء وتجارة العصافير في بنت جبيل، سبب انقراض طير الحسون الى احتمالات متعددة، اهمها طرق الصلي العشوائية التي يتبعها تجار العصافير في سوريا والتي تدفع بالتجار الى التقاط المئات بل الالاف من طيور "الحساسين" لغرض بيعها والاتجار بها. يشير حمود ان "الحسون" مصدره تركيا ويعبر الى لبنان عن طريق سوريا، الامر الذي دفع صيادي سوريا الى قطع الطريق عنه واتباع طرق حديثة ومتطورة لاصطياه، اهمها تسليط الضوء في وجوه اسراب "الحساسين" ليلاً الامر الذي يجعله يهوي ارضاً و من ثم الامساك به وبيعه في لبنان وسوريا بارباح هائلة.

يستذكراً حمود بعضاً من ايامه التي قضاها متلطياً بين الصخرات في تلال واودية بنت جبيل وجوارها، كامناً بأعواد مطلية بصمغ الدبق المصنوعة من اغصان الشوك، منتظراً ساعات و ساعات لالتقاط  الرزق "العصافير" ًعلى افخاخه المتواضعة، متمنياً ان تعود تلك الايام التي كانت من الد ايامه عندما كان يذهب منذ الصباح الباكر باحثاً عن لقمة العيش آنذاك.

"الحسون" هو عصفور متعدد الألوان ذو قناع احمر لماع، أسود وأبيض في الرأس، ريشه بني في الصدر والظهر، يكسوه اللون الاصفر في أطراف الأجنحة السوداء المنقطة بالأبيض، لون ذيله القصير أسود منقط بالأبيض، إسمه العلمي Carduelis carduelis من عائلة ذات اللباس الملون، التي تجمع عدد كبير من الطيور مثل الكنار.. يعتبر من اكثر الطيور بيعاً لدى محال العصافير التجارية، تبلغ قيمة شراء اليوم بـين 50 و 200 الف ليرة لبنانية.