10 أنواع من الفوبيا تحدث لبعض الأشخاص في فصل الشتاء

الخميس 12 كانون الثاني , 2017 12:25 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 16,425 زائر

10 أنواع من الفوبيا تحدث لبعض الأشخاص في فصل الشتاء

إن تحدثنا عن الفوبيا أو الرهاب فهناك أنواع كثيرة ومتعددة، وفي أحيان كثيرة تكون غريبة وغير متوقعة. قد يتطور لدى البعض خلال الشتاء الاضطراب الموسمي العاطفي حيث يمرون بمشاعر الاكتئاب والحزن الشديد. لكن ما قد يكون مستغربًا أن هناك أشخاصًا يشعرون بخوف حقيقي من الشتاء والبرد.

أنواع فوبيا الشتاء والبرد:

– رهاب القذارة (Mysophobia): رهاب القذارة هو الخوف من الجراثيم أو أي شيئ ملوث. خلال أشهر الشتاء حيث تكون الإنفلونزا أسرع انتشارًا، يشعر بعض الناس بخوف مضاعف من الجراثيم. في بعض الأحيان قد يؤدي ذلك إلى اضطراب الوسواس القهري.

– رهاب الجليد (Pagophobia): هو الخوف الشديد من الصقيع أو الجليد. تمامًا كمن يعانون من رهاب البرد، يتطور رهاب الثلج حيث يكون الخوف من الانتقال من الأجواء الحارة إلى الأجواء الباردة. ربما يخاف البعض من الثلج نظرًا لبعض الأشياء التي حصلت معهم في صغرهم. تجدر الإشارة إلى أن رهاب البرد يختلف عن رهاب الثلج.

– رهاب القيئ ( Emetophobia): إيميتوفوبيا هو الخوف من القيئ، يحدث بكثرة خلال الشتاء حيث يمرض الناس بسبب نزلات البرد والإنفلونزا وغيرها من فيروسات المعدة. لدى بعض الأشخاص يصل الخوف من القيئ لمستويات عالية، ما يجعلهم أحيانًا كثيرة يمتنعون عن الخروج. خلال الشتاء، يتجنب البعض التجمعات خوفًا من المرض الذي قد يتسبب بالقيئ.

– رهاب البرد (Cryophobia): الخوف من البرد، غالبًا ما يحدث خلال فصل الشتاء بسبب أشهر البرد الطويلة خاصة في الدول الباردة. بعض الأشخاص قد يخافون من برودة درجة حرارة الجو، البعض الآخر قد يخاف من لمس الأشياء التي قد تكون باردة. أحد الأسباب التي تؤدي لتطور هذا النوع من الرهاب، هو الارتباط السلبي بإحساس البرودة.

– رهاب الثلج (Chionophobia): هو الخوف من الثلج أو الأجواء الباردة أو ظروف الطقس القاسية. بعض الأشخاص لا تكون لديهم الرغبة في الخروج من المنزل، وتتراوح درجات الخوف بين المعتدلة إلى الحادة.
– رهاب الريح (Anemophobia): هو الخوف من الريح أو الهواء بشكل عام. بعض الناس يشعرون بالخوف من التغيرات المناخية مثل الجبهات الباردة والعواصف. السبب في تطور هذا الرهاب هو شعور هؤلاء الأشخاص أن العواصف والرياح قد تؤذيهم، أو ربما قد يكون مرتبطًا بحدث مؤلم.

– رهاب قيادة السيارة في الشتاء: الخوف من القيادة في فصل الشتاء أمر شائع للغاية، لكن البعض قد يشعر بخوف شديد من القيادة ما يجعلهم في كثير من الأوقات يفضلون الجلوس في المنزل. قد يحدث هذا النوع من الرهاب حين لا يكون الشخص على دراية ومعرفة بالمكان الذي يوجد به خلال فصل الشتاء، خاصة إن كان قادمًا من مناطق حارة.

– رهاب الاحتجاز في الشتاء (Cleithrophobia): يخلط البعض بين هذا النوع من الرهاب، ورهاب الاحتجاز في الأماكن المغلقة والضيقة (كلستروفوبيا). الاختلاف هو أن (كليثروفوبيا) يشعر خلاله الشخص بالخوف من الاحتجاز نتيجة تساقط الثلوج وخوفه من أن يعلق فيه.

– حمى المقصورة (Cabin Fever): حمى المقصورة هو ردة فعل تجاه الاحتجاز في أماكن خانقة، حين ينتهي الحال بشخص أو مجموعة في مكان معزول لفترة طويلة خلال الشتاء، فيحدث التهيج الشديد والأرق وفتور الهمة.

– رهاب أضواء الشفق القطبي (Auroraphobia): الخوف من أضواء الشفق القطبي نوع آخر من الرهاب والتي تظهر في القطبين الشمالي والجنوبي. ربما تكون أقل أنواع الرهاب شيوعًا، إلا أن البعض قد يخاف منها، فهي مرتبطة لديهم بنهاية العالم، أو الخوف من المستقبل.

المصدر: أبو نواف 

تعليقات الفيسبوك
Script executed in 0.0586400032043