حزب الله"استنكر بيان البيت الأبيض معتبره تدخّل سافر في الشأن الداخلي اللبناني

مشاهدة

الجمعة 03 تشرين الثاني , 2006 09:00

حزب الله"استنكر بيان البيت الأبيض معتبره تدخّل سافر في الشأن الداخلي اللبناني

 

صدرت امس سلسلة من ردود الفعل المستنكرة لما ورد في بيان البيت الابيض، معتبرة اياه تدخلا في الشؤون اللبنانية الداخلية.
وفي هذا الاطار، رأى حزب الله ان "الموقف الاميركي الاخير تدخل سافر في شأن داخلي لبناني يتعلق بخيارات الشعب اللبناني تجاه حكومته وسياستها يصل الى حد اعلان الوصاية الكاملة على اللبنانيين وحقهم في اختيار حكومتهم وشكلها وطبيعة ادارة بلدهم". وادرج ذلك في "سياق عرقلة الحل الداخلي الذي دعت اليه الاطراف الساعية الى حل وطني شامل وفي سياق زج لبنان في صراع واشنطن ضد قوى ودول صديقة وشقيقة للبنان وشعبه، منها ايران وسورية وتحويله الى حرب ادارة بوش ضد من تصنفهم في خانة اعدائها". ونصح "القوة الممسكة بالحكم في لبنان الى الاستماع لرأي شعبها لا الى رأي بوش والانصات الى نبض الشارع اللبناني لا الى نبض البيت الابيض".
وابدى النائب ميشال عون اسفه لان "تنخرط أعلى المراجع في الادارة الاميركية في ترويج معلومات مغلوطة عنا تقول إننا نحاول اعادة الوصاية السورية الى لبنان، ونحن من واجهنا وناضلنا من أجل تحرير لبنان من السوريين"، آملاً ان "يعي الأميركيون ماهية هذه الشائعات ومصدرها، والتي لا تتعدى كونها مناورات وتزويرا من قبل عملاء سورية السابقين في لبنان الذين يحاولون الآن الابقاء على هيمنتهم على السلطة اللبنانية".
وقال النائب قاسم هاشم: "يبدو أن الجرعات الاميركية تحاول زيادة التوتر والانفعال الداخلي"، مشيرا الى ان "البيان الذي أصدره البيت الابيض أتى تتويجا لاكاذيب لارسن ومحاضرات رحلات واشنطن، وما هو إلا امر عمليات اميركي لفريق التسلط والتفرد والكواتم وسلاح الشواطئ".
ورأى رئيس الحزب "الديمقراطي اللبناني" النائب السابق طلال ارسلان " ان الادارة الاميركية، مرة جديدة، تتألق عبر ناطقها الرسمي في محاولة إنقاذ مشروعها الذي ينازع في الشرق الاوسط، عبر الامعان في التدخل السافر في الشؤون الداخلية اللبنانية وعبر الاجهاز على سيادة لبنان من خلال رهن المؤسسات الدستورية لوصايتها".