طبيب سوري يدفن أطفاله السبعة بيده.. والسبب!

مشاهدة

الإثنين 20 آذار , 2017 11:03

فُجع طبيب سوري بفقدان أبنائه السبعة، خلال استهداف مدينة إدلب، ، وأسفر ذلك عن وقوع ضحايا ومصابين.
ونشر ناشطون مواقع التواصل الإجتماعي صورة للأطفال السبعة وهم: حمزة، بيبرس، ريماس، وئام، أسيل، لين، رند.
ولفت نشطاء التواصل إلى أنّ الأب الطبيب محمود السائح كان قد فرّ هارباً من مدينة الباب بعد أن اجتاحها تنظيم "داعش"، ليلقى أبناؤه السبعة حتفهم في إدلب.

(الأنباء)