عيترون ودعت المربي الفاضل أمين مراد الى مثواه الاخير

مشاهدة

الأربعاء 19 نيسان , 2017 04:07

ودعت بلدة عيترون اليوم المربي الفاضل أمين سعيد مراد، الأستاذ الذي أحبّ اللغة وأعطاها منه الحُب ورواها من معين شغفه لينقلها إلى الأجيال في سبيل بث المعرفة والتعلق باللغة الأم. المربي الذي ترك بصمةً في ساح العلم وعُرف بطيب السمعة والقلب. غاص في هوى الشعر والكتابة وسبح مداده على الورق رقةً وجمال فكانت وحدها الكلمة الصوت والصدى. وغادر اليوم غارساً "ضاده"  إلى جانب دخان وزيتون عيترون عابراً بها إلى ثانوية بنت جبيل ومهنيتها حيث كان له الحصاد الوفير وخرّج مئات الطلبة. و كتب زميله الاستاذ جوزف سلوم "لقد فقدنا صديقا راقيا حلو المعشر،،لم نسمع منه يوما الا كل حديث ممتع واحترام الاخرين.ادى رسالته التربوية باخلاص وقدرة علمية رائعة. لم تغره الدنيا يوما ،فابتعد عن المظاهر الخداعة. خدم بصمت وغادر بصمت كالنساك".
وها هو رحل مودعاً أرضه التي أحب وسط أجواء من الحزن والأسى وبحضور فعاليات تربوية وإجتماعية وعسكرية وحزبية وطلاب وحشد من أهالي بلدة عيترون والجوار. ووري بعدها في ثرى بلدته بعد أن أمّ فضيلة الشيخ أحمد مراد مسؤول العلاقات العامة في المنطقة الأولى الصلاة على جثمانه الطاهر.
 
 
تصوير سلمان توبة / نص زهراء السيد حسن- بنت جبيل.أورغ