"قصبة الدجاج" أم "مياه مُبتذلة" سممت الشبان الثلاث و توفي يوسف

الجمعة 21 نيسان , 2017 02:51 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 101,017 زائر

"قصبة الدجاج" أم "مياه مُبتذلة" سممت الشبان الثلاث و توفي يوسف

"ليبانون ديبايت":

تعدّدت الروايات التي تمّ تداولها عن مصرع الشاب يوسف صالح الرفاعي، سوري الجنسية، ورقود كل من سامر علي الرفاعي (مواليد 1999) وأسامة الرفاعي (مواليد 2000) بحالة حرجة في مستشفى سيدة لبنان. 

وكما جرت العادة، كثُرت تفسيرات وتحليلات الضالعين في شتى الشؤون، فبين الرواية الأولى التي تتحدث عن إصابة الشبان الثلاثة بالتسمم اثر تناولهم سندويش "قصبة دجاج" من أحد المطاعم الشهيرة في منطقة الذوق، وبين رواية اخرى تشير الى ان شُربهم لمياه مُبتذلة ثم تناولهم لحلوى مُنتهية الصلاحية تسبب بما حصل؛ تنوّعت التكهّنات في وقت لا تزال التحقيقات جارية، فلا شيء ثابت حتى الآن الا خسارة أولاد الرفاعي المُفجعة لابن عمهما، واقفال المطعم المذكور بعد التنسيق مع النيابة العامة في جبل لبنان حتى تنتهي التحقيقات.

وفي متابعة للقضية، علم "ليبانون ديبايت"، ان الحالة الصحية للشابين في تحسن، وقد زال الخطر عنهما بعد تلقيهما العلاج اللازم في المُستشفى، فيما يُنتظر ان تصدر نتائج الفحوص المخبرية للعينات والفحوص الطبية التي اجريت على المتوفي والمصابين، مُرفقةً بتقرير الطبيب الشرعي ليبنى حيناها على الشيء مقتضاه وتبيان وجزم حقيقة ما حصل.

هذا، وتواترت معلومات للموقع عن حصول حالة تسمم منذ حوالي الاسبوع، استدعت دخول المُتسمم الى المستشفى بعد تناوله من المطعم والطعام نفسه.

ونظرًا للاشتباه بإصابتهم بحال تسمم جراء تناولهم الطعام من هذا المحل، توجه فريق من برنامج الترصد الوبائي في وزارة الصحة الى المكان وباشر التحقيق، فأخذ عينات من الطعام ثم زار المستشفى واستوضح من المصابين والادارة ملابسات الحادث.

ويُذكر، ان الشبان الثلاثة أقدموا قُرابة الساعة العاشرة من ليل الاربعاء على شراء سندويشات "قصبة دجاج" من أحد المطاعم الشهيرة، ثم توجهوا الى الغرفة التي يقطنوها حيث تناولوا الطعام ليستفيق سامر وأسامة في اليوم الثاني ويجدان ابن عمهما يوسف قد فارق الحياة.

أما الشابين، فقد نقلا الى المستشفى قُرابة الساعة الثانية عشر من ظهر ذلك اليوم، الخميس، وتظهر عليهما عوارض التسمم من التقيؤ الى الام البطن والرأس فالاسهال والاغماء وغيرها. 

وكان موقع "ليبانون ديبايت" قد تواصل مع احد مُدراء المطعم لاستيضاح حقيقة ما جرى، فضّل الاخير عدم الافصاح عن اي تفصيل يُذكر بانتظار انتهاء التحقيقات التي تحسم حصول التسمم من عدمه.

اذًا، وباختصار يُمكن القول ان المسح الدقيق للمعطيات التي حصل عليها "ليبانون ديبايت"، يُظهر ويُثبت حصول واقعة التسمم، بانتظار ان تصدر نتائج زرع الدم والخروج والتي تحتاج الى ثلاثة ايام من تاريخ حصول الاعراض لمعرفة نوع الجرثومة، وتحسم عما اذا كان تناولهم للطعام من المطعم المذكور قد أودى بحياة أحدهم وكاد ان يودي بآخرين لولا العناية الالهية وترأفها بهما أم لا.

تعليقات الفيسبوك
Script executed in 0.0878779888153