أحمدي نجاد يدعو الجميع للخروج من سوريا

الجمعة 21 نيسان , 2017 05:11 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 70,755 زائر

أحمدي نجاد يدعو الجميع للخروج من سوريا

 وفي مقابلة على قناة "الجزيرة" حول ما يجري في سوريا ودور إيران فيها، قال نجاد إن "الأهم هو خروج الجميع من سوريا والجلوس إلى طاولة المفاوضات والحوار من أجل حل الأزمة"، مؤكداً أن "حل الأزمة في سوريا واليمن والبحرين لا يصب في مصلحة أميركا وإسرائيل".
 
ونصح الرئيس الإيراني الأسبق السعودية وقطر والكويت والإمارات والبحرين وعمان وسوريا والعراق وتركيا وإيران بتغيير سياساتها ووقف الحرب التي تفرض عليها من الخارج والجلوس للحوار وإرساء السلام، اعتماداً على القواسم المشتركة بينها، معتبراً أن ما يجري في المنطقة حالياً هو من "خيانات" الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما.
 
وقبل إعلان رفض ترشحه بقليل، قال نجاد إنه لا يرى سبباً لرفض أهليته للترشح من قبل المجلس في غياب أي حجة أو سبب، موضحاً أنه سيتعامل مع الرفض وفقاً للظروف وسيتخذ القرار بشأن ذلك.
 
ووصف نجاد الاتفاق النووي بأنه وثيقة قانونية أساساً، معتبرا أن الإيرانيين التزموا بما تعهّدوا به لكن الأطراف الأخرى لم تلتزم. وأشار الى أن الشعب الإيراني لا ينظر للاتفاق على أنه إنجاز عظيم، معتبراً أن "الإتفاق يعاني إبهاماً ما وينبغي إزالته".
 
وعن رأيه بالرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب، قال نجاد "نحن لا نحكم على الأشخاص في أميركا، فالرؤساء هناك ليسوا هم من يصنعون سياسة واشنطن الخارجية وإنما هم مجرد منفذين". واعتبر أن ترمب سيكمل سياسات أميركا الرامية إلى السيطرة على العالم من خلال إشعال الحروب حيث يقوم الإقتصاد الأميركي على الحروب، مضيفاً "هناك الآن محاولات أميركية لتخريب اقتصاد اليابان والصين، وهناك محاولات واضحة لتخريب سوريا، ودعوات لتقسيم السعودية وتركيا والعراق وإضعاف إيران وتدمير مصر".
 
 

 

تعليقات الفيسبوك
Script executed in 0.0825419425964