الآثار تختفي من بيروت.. وهذا ما حصل قبل 4 أشهر!

الجمعة 05 أيار , 2017 08:14 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 11,849 زائر

الآثار تختفي من بيروت.. وهذا ما حصل قبل 4 أشهر!

تحت عنوان "لا مكان للآثار في وسط بيروت" كتبت هديل فرفور في صحيفة "الأخبار": من المُقرّر أن تُباشر أعمال نقل الأعمدة والحجارة الأثرية، التي رُميت أخيراً في منطقة البيال، إلى حرج بيروت في الفترة المُقبلة. تُفيد المُعطيات بأنّ أحجاراً أثرية مماثلة نُقلت إلى الحرج منذ نحو أربعة أشهر، وذلك ضمن إجراءات اتخذتها مديرية الآثار تهدف إلى "توزيع" بعض الآثار على الأماكن العامة بسبب تزايد أعداد الآثار المُكتشفة بفعل الحفريات أولاً، وضيق المُستودعات المخصصة لـ "احتضان" هذه الآثارات تالياً.

في بيروت، هناك تقريباً مُستودع واحد وأساسي تابع للمديرية في فرن الشباك، يُسمّى "مستودع التحويطة"، وفق ما يُشير مصدر في مُديرية الآثار العامة. يقول الأخير إنّ هذا المُستودع بلغ تقريباً طاقته الاستيعابية، "إلا أنه مع كل اكتشاف جديد نقوم بتفريغ بعضه وتوزيعه، أو نقوم بما يُسمى إعادة دمجه بالمشاريع". إضافة إلى "مُستودع التحويطة"، تعمد وزارة الثقافة إلى عرض بعض الآثار ذات الأهمية الخاصة في متحف بيروت. ووفق المصدر نفسه، فإن المُديرية تسعى حالياً إلى وضع خطط لاستحداث مواقع ومستودعات جديدة".

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

(هديل فرفور - الأخبار)

تعليقات الفيسبوك
Script executed in 0.0595691204071