في برعشيت .. ريم ذهبت الى الدكان لتشتري الحلوى فغدرتها افعى و حياتها في خطر و قد تبتر رجلها !

مشاهدة

الخميس 11 أيار , 2017 08:36

ريم بيضون - بنت جبيل.اورغ | صحافية و محررة في موقع بنت جبيل الالكتروني

ينتظر الأطفال فصل الصيف بعد طول الشتاء، يخرجون نزهات ويلعبون و قد تكون أعظم فرحاتهم هي شراء الحلوى من الدكان، ولكن لا بد أن يعكر فرح طفل في بعض الأحيان حدث صغير، كشجار بين طفلين، أو مناداة الأم لهم أن يكفوا عن اللعب، أو ربما سقطة مؤلمة، لكن ما حدث مع الطفلة ريم نبيل اسماعيل (9 سنوات ) من بلدة بر عشيت الجنوبية كان أكبر من هذا، فتعرضت للدغة أفعى.

وبحسب معلومات موقع بنت جبيل، أن ريم توجهت أمس الى الدكان لتشتري الحلوى، في حارة "عبد النبي" في برعشيت، ولكن لبرهة يخيل لنا أن ريم أخدت دور ليلى في القصة الشهيرة "ليلى والذئب"،  اذ أنجزت تلك المهمة سالكة طريق العودة، فربما وجدت الطريق الطويلة، فقررت أن تختصر الطريق وتمر من الحقل، و لكن أفعى كانت لها بالمرصاد... ريم لم تضعف، وصمدت حتى وصلت الى منزل ذويها و أخبرت والدتها أن أفعى قامت بلدغها بينما كانت في طريق العودة، فأخذها ذويها على الفور الى مستشفى تبنين الحكومي، وقد تم تعميم نداء مستعجل لحاجتها الى بلاكات دم، بعدما دخلت الطفلة في غيبوبة "كوما" وقد علم فيما أنه تم نقلها اليوم الى مستشفى في صيدا وربما ستخضع ريم للقرار الصعب ببتر قدمها.
من جهة أخرى، و في سياق معاكس لما تحمله الأفاعي من أذية، هناك حملات تنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي تدعو إلى الإمتناع عن قتل الأفاعي دون الرجوع إلى أي معطيات تؤكد أن هذه الأفاعي لا تؤذي كما يروجون، كي يظهروا أنهم مع ما يسمى "الرفق بالحيوان"، في وقت أن الجميع على دراية أن الأفعى من أشد الزواحف خطورة و سم، فما ذنب الطفلة ريم أن تدخل في كوما أثناء تواجدها على الشارع أو الحقل أو أين مكان آخر، فهذه الخرافات والطريقة التي يظهرون فيها على مواقع التواصل، التي يجب أن يوضع لها حد،  ومن المفترض لا بل من الضرورة أن يتم أخد هذا الموضوع على محمل الجد والحديث فيه بطريقة علمية لأن الأفاعى فعلاً مؤذية.
فسم أفعى لا يميز بين براءة طفل أو راشد، ودون سابق انذار تبثه في أجسادنا وأجساد أطفالنا.. فحر الصيف يجلب لنا الفرح والوقت الجميل حيناً و الأذية حيناً آخر، فعلينا جميعاً توخي الحذر وحماية أطفالنا مع بداية هذا الفصل من سم أفعى أو لدغة حشرة.


ريم بيضون - بنت جبيل.اورغ