أول مسجد في أميركا يجمع بين الرجال والنساء جنباً إلى جنب والإمامة لامرأة.. والمسلمين يستنكرون بشدة ويرفضون الفكرة تماماً!

الخميس 18 أيار , 2017 09:45 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 34,494 زائر

أول مسجد في أميركا يجمع بين الرجال والنساء جنباً إلى جنب والإمامة لامرأة.. والمسلمين يستنكرون بشدة ويرفضون الفكرة تماماً!

افتتح في الولايات المتحدة الأميركية، نهاية أبريل/نيسان الماضي، أول مسجد يصلي فيه الرجال والنساء معاً، وذلك في مدينة بيركلي قرب ولاية سان فرنسيسكو.

وأطلق على هذا المسجد اسم مسجد "قلب مريم النسوي"، وقد أكدت المشرفة عليه، السيدة رابعة كبيلي، أنها تسعى من خلال هذه التجربة إلى بناء علاقة جديدة بين النساء والرجال، وفق ما ذكر موقع مونت كارلو الدولية.

لكن المسجد أثار جدلاً واسعاً بين المسلمين الذين رفضوا بشدة هذه الفكرة واعتبروها مسّاً بقواعد الدين الإسلامي. وتفاعل ملايين المسلمين مع هذا الفيديو، حيث عبر العديد منهم عن استغرابهم وأيضا رفضهم التام لفكرة مسجد مختلط، موضحين أن الإسلام واضح بهذا الخصوص والاختلاط في المساجد مرفوض.

(هافينغتون بوست عربي)

تعليقات الفيسبوك
Script executed in 0.0825848579407