الى سماحة الشيخ عادل مونس.. هذا حقك علينا، و هذا حقنا عليك!

الخميس 06 تموز , 2017 10:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 17,330 زائر

الى سماحة الشيخ عادل مونس.. هذا حقك علينا، و هذا حقنا عليك!

و انا اقلب صفحات التواصل الاجتماعي صادفته وقد تغيرت بعض الملامح.. 10 سنوات واكثر لم تستطع انتزاع صورته المشرقة من على منابر المساجد في بنت جبيل.. عادل مونس الآتي من قرية بعيدة، هو ذلك الشيخ المفرط بتواضعه واخلاقه تمكن من دخول قلوب ابناء المدينة دون اي استئذان حتى صار جزءاً اساسياً من تفاصيل حياة الكثير من شباب واطفال و كبار المدينة الذين هزموا غرورهم و بددوا ابتذالهم بفضل الله و موعظته الحسنة .. لا انسى عندما كان يهم لدخول المسجد كيف كان الصغير والكبير يهم للسلام عليه و لا انسى كيف كان يدور في زوايا المسجد ليقبل جبهة كبير في السن او يد طفل وان كان قد غاب عنهم لفترة يومين فقط..

عادل مونس الذي كان يُشعرنا بدفئ الدين والعقيدة والعاطفة و روحانية المسجد والذي كان قد اسس لعلاقة وثيقة بين رجل الدين والناس العاديين، خرج من المدينة منذ اكثر من 10 سنوات من دون ان نعرف الاسباب، وقد ترك بصمة حب كبيرة في نفوس الكثير الكثير.. حق لبنت جبيل ان تكرمه و حق عليه ان يتذكر ان له احباء في بنت جبيل...

لست من هواة المدح و لكن من يعرفه حق معرفة سيعلم ان الكلام الذي كتب قليل بحقه.. اطال الله بعمره. 

حسن بيضون - بنت جبيل.اورغ 

تعليقات الفيسبوك
Script executed in 0.121068954468