حيوان "الغرير" حراً طليقاً بعد احتجازه في زبقين

الإثنين 17 تموز , 2017 12:05 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 30,883 زائر

حيوان "الغرير" حراً طليقاً بعد احتجازه في زبقين

أكدت "جمعية Green Area الدولية" أن "ثمة وعيا بيئيا لدى المواطنين يتنامى يوما بعد يوم"، لافتة إلى "اننا بدأنا نشهد ممارسات تنم عن احترام الطبيعة والتنوع الحيوي"، ومؤكدة في الوقت عينه أن "الممارسات السلبية التي نوثقها لا تخفي وجود مبادرات تستحق الاطلال عليها والاحاطة بها لتكون نموذجا قابلا للتعميم في كل المناطق اللبنانية".

جاء ذلك في بيان أصدرته الجمعية اليوم بعد إطلاق حيوان "غرير" في أحد الأحراج في جنوب لبنان، بمشاركة ناشطين بيئيين.

وقال البيان: "تسبب حيوان (الغرير) بتخريب حقل للذرة في بلدة زبقين في قضاء صور، ورغم ذلك لم يعمد المزارعون إلى قتله، وإنما اتصلوا بالجمعية، إذ احتجزوا (الغرير) طالبين من الجمعية إعادة إطلاقه بعيدا عن بساتينهم وحقولهم".

وأضاف: "لم نتوانَ كجمعية عن التوجه الى زبقين واستلام (الغرير) من المزارع الذي احتجزه، وفي اليوم التالي تواصلنا رئيس (مركز التعرف على الحياة البرية) الأستاذ المحاضر في الجامعة اللبنانية – كلية العلوم البروفسور منير أبي سعيد، وقد زودنا بالمعلومات حول كيفية إطلاقه والتعامل معه بخبرة ودراية"، وأشار البيان إلى أنه "تم إطلاق (الغرير) في منطقة حرجية في جنوب لبنان غنية بالتنوع النباتي، وتكثر فيها التجاويف الطبيعية والينابيع".

وبحسب البيان، فإن "الاسم العلمي لهذا الحيوان هو Badger، أما الموجود منه في لبنان فهو من نوع الغرير الأوروبي - الآسيوي".

وأردف البيان: "يأكــل الغرير النـفايات ولا يلحق ضرراً بالمزروعات، باستثنــاء حقول الذرة، ولذلك هاجم حقول الذرة في زبقين، وإذا ما علمنا مدى الفوائد التي يحصل عليهــا المزارع من هذا الحيوان، فإن الأمر يستدعي إقامة ســياج لحماية حقول الذرة، وهي كفيلة بحــل هذه المشكلة، فيما بعض المزارعين يشتكــون من أن الغــرير يدخل الأراضي الزراعـية ويــقوم بحفــر التــراب، وهم يظنون أنه يخرب الأراضــي الزراعية، فيما الحقيقة هي أن الغرير يبحث وســط الخضار المزروعة عن (المالوش) وهو عبارة عن حشرة تضر بالمزروعات وتقضي أيضاً على الأشجار إذا تمكن من قضم أغصانها وجذورها، وهو إلى ذلك يأكل الأفاعي والسحليات".

وأشار البيان إلى أن "المخاطر التي تتهدد الغرير وقد تؤدي إلى انقراضه هي بالدرجة الأولى الصيد، الدهس بالسيارات ومــن ثم استــخدام المبـيدات التي تتسبب بموته مبـاشرة أو تؤثــر على إمكــانية الإنجاب لديه"، وأكد أن "الغرير بات وجوده نادراً وهو مهدد بالانقراض ومن هنا دعوتنا للحفاظ على هذا الحيوان".
فاديا جمعة /greenarea

 

تعليقات الفيسبوك
Script executed in 0.0641548633575