منى بعلبكي متفاجئة.. وهذا جديد قضيتها!

الأحد 13 آب , 2017 01:08 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 15,978 زائر

منى بعلبكي متفاجئة.. وهذا جديد قضيتها!

أكد محامي الأكاديمية والصيدلانية اللبنانية، منى بعلبكي، محمد جميل، أنه "وفق النظام، لا يحق إنهاء العقد إلا بعد صدور حكم قضائي، إذ إن التحقيقات مع جهات الاختصاص في لبنان جارية، وتم تقديم طلب نقض الحكم لشورى الدولة".

من جهتها، أكدت بعلبكي أن اتخاذ قرار إلغاء العقد أثر على نفسيتها، وأنها فوجئت بالقرار وهي في بلدها، قائلة: "أكن للمسؤولين في الجامعة كل احترام وتقدير، ولكن كنت أتمنى أن تنتظر الجامعة قليلاً في اتخاذ مثل هذا القرار حتى تنتهي التحقيقات وتتضح الصورة أكثر".

وكان وزير التعليم، الدكتور أحمد العيسى، قد اعتمد طي قيد المحاضرة منى بعلبكي، وجاء نص القرار: "بناءً على نتائج توصيات اللجنة المشكلة للتحقيق في ما نسب إلى المحاضرة اللبنانية في جامعة الحدود الشمالية منى وليد بعلبكي من مخالفات في بلدها قبل التعاقد معها، والتي نصت على طي قيدها وإنهاء خدماتها من الجامعة، وإبلاغ الوزارة والملحقية الثقافية السعودية في لبنان بعدم التعاقد معها لأي جهة كانت حكومية أو أهلية".

وأوضحت وزارة التعليم في بيان رسمي، أن اللجنة المشكلة بقرار مدير جامعة الحدود الشمالية وتوجيه وزير التعليم، خلصت إلى أن إجراءات التعاقد معها كانت وفق المتبع نظاماً ابتداء من ترشيح القسم المختص والكلية، وموافقة صاحب الصلاحية، ومتابعة عمادة هيئة التدريس والموظفين لإجراءات التعاقد معها حتى مباشرتها للعمل.

كما أكدت نتائج التحقيق على صحة وثائقها ومصادقتها من جميع جهات الاختصاص اللبنانية، وكذلك جهات الاختصاص السعودية بسفارة خادم الحرمين الشريفين في لبنان (الملحقية والسفارة)، المناط بها التأكد من صحة وثائق المتعاقد، وعدم وجود أي مانع أمني من الاستفادة من خدماتها.

وأضافت الوزارة: "يأتي ضمن النتائج المعلنة تأكد اللجنة من مهنية السيدة بعلبكي من خلال حصولها على رخصة الممارسة الصحية من هيئة التخصصات الصحية السعودية بالرياض، وصلاحية سريان هذه الرخصة المهنية حتى تاريخ 11-1-2020، إذ إن إجراءات منح الرخصة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية لا تقل شأناً عن إجراءات الجامعة، ولا سيما أن الجامعة تعتمد في توثيق المؤهلات وسلامتها على الملحقية الثقافية في بلدان التعاقد، بينما الهيئة تعتمد في توثيق المؤهلات وسلامة المهنة على مصدر المؤهل في بلد المتعاقد والخبرة بشكل مباشر.

من جانبه، أكد المحامي والمستشار القانوني، محمد الصعيب، أن قرار طي قيد الصيدلانية منى بعلبكي من جامعة الحدود الشمالية، وإنهاء عقدها يعتبر مخالفاً للنظام، قائلاً: "لا يجوز (نظاماً) للجامعة إنهاء عقدها بناء على اتهامات موجهة إليها في دولة أخرى لا يدعمها حكم قضائي نهائي غير قابل للطعن".

ولفت الصعيب إلى أنه "من المعلوم أن الأصل براءة الذمة، وأن المتهم بريء حتى تثبت إدانته وليس العكس"، مضيفاً أنه يجوز للجامعة عدم تجديد عقد المذكورة وفقاً للسبل التي تراها مناسبة لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة من العملية التعليمية، كما لا يوجد في النظام ما يجبر الجامعة أو غيرها من الجهات على تجديد عقد عمل منتهٍ، بل لا يتم ذلك إلا بموافقتها ورضاها.

(العربية)

تعليقات الفيسبوك
Script executed in 0.0653929710388