الطفل علي المولى ضحية الخادمة الإثيوبية بحالة صحية جيدة.. والعائلة تعفو عن الخادمة!

الجمعة 08 أيلول , 2017 07:06 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 379,624 زائر

الطفل علي المولى ضحية الخادمة الإثيوبية بحالة صحية جيدة.. والعائلة تعفو عن الخادمة!

"علي المولى" الذي ذاق وتعرض الى أسوأ أنواع الوحشية على يد الخادمة الإثيوبية، بعد أن أقدمت على إدخال عصى في فمه ما أدى الى قطع لسانه وتمزيق أجزاء من البلعوم وفقدان الكثير من دمائه، ها هو تماثل للشفاء، وحالته الصحية تحسنت بحسب معلومات موقع بنت جبيل.اورغ بعد أن عانى من آلام جسدية كبيرة ودخل غرفة العناية المركزة، أما فيما يخص مصير الخادمة والمجرى القضائي، هي متواجدة حالياً في مخفر اللبوة بعدما ألقي القبض عليها أمس في حظيرة للحيوانات، بانتظار نقلها الى بيروت ، و قد أجمعت العائلة على العفو عنها ومسامحتها، التي اعتبرت أن شفاء علي هو الأساس وهذا ما يهمها، حسب ما ورد الى موقعنا بنت جبيل.اورغ، ولكن هناك رأي آخر للبعض مخالف لقرار العائلة، وهم يتسائلون : هل يستحق قلب يحمل هذا الكم من الوحشية والخبث واللؤم هذه المسامحة؟ فأجمعوا على ضرورة عدم مسامحة هذه الخادمة مطالبين بإنزال أشدّ وأقصى العقوبات بحقها، واصفين إياها بالأقرب الى الوحوش البشرية، لتكون عبرة لغيرها وإلا فإنّ أولادهم سيصبحون فريسة سهلة لكل من تسوّل لها نفسها لمثل هذه الجرائم مناشدين القضاء بتحصيل حق الطفل كي لا يضيع دمه وألمه.
بنت جبيل.اورغ

تعليقات الفيسبوك
Script executed in 0.0684580802917