هذه الساعة تواصل العمل حتى بعد انفجار قنبلة نووية

الأربعاء 11 تشرين الأول , 2017 06:46 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 7,187 زائر

هذه الساعة تواصل العمل حتى بعد انفجار قنبلة نووية

صنعت روسيا ساعة خاصة لجنود الجيش. وقالت شركة "روستيخ" وهي شركة حكومية تشرف على قطاع الإنتاج الحربي في روسيا، في بيان، إن الساعة التي صُنعت لجنود الجيش تستطيع مقاومة الصدمات القوية والنبضات الكهرومغنطيسية الناتجة من الانفجار النووي ولا تتأثر بالإعاقة التشويشية، ولا تعيقها الظروف الجوية الرديئة وأي ظروف أخرى.
ويُفترض أن تكون الساعة "المقاومة للانفجار النووي" والتي لا يتجاوز وزنها 100 غرام، ضمن مكوّنات بزة الجندي "راتنيك" الجديدة وسيحصل عليها أفراد القوات البرية والجنود المظليون وأفراد قوات خفر السواحل وقوات العمليات الخاصة.

وكان قائد القوات البرية في الجيش الروسي، أوليغ ساليوكوف، كشف في وقت سابق أن روسيا تواصل العمل في إنشاء الطقم الجديد من تجهيزات الجندي الذي سيبدأ الجيش يتسلمه في عام 2022.  

(سبوتنيك)

تعليقات الفيسبوك
Script executed in 0.0700390338898