بالصور/ اجتماع موسّع في بلدية بنت جبيل لبحث أزمة قضم عقارات بنت جبيل...وهذا ما نتج عنه

الأربعاء 10 كانون الثاني , 2018 08:23 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 38,027 زائر

بالصور/ اجتماع موسّع في بلدية بنت جبيل لبحث أزمة قضم عقارات بنت جبيل...وهذا ما نتج عنه

في جديد قضية الخلاف العقاري بين بنت جبيل وعيناثا، اجتمع حشدٌ من أهالي بنت جبيل لمناقشة المسألة وتبادل وجهات النظر. وحضر اللقاء رئيس البلدية الحاج عفيف بزي ونائب الرئيس الحاج يحيى بيضون، وعدد من أعضاء المجلس البلدي، إضافة إلى عدد كبير من مخاتير المدينة، ووفد شبابي من المجتمع المدني من أبناء بنت جبيل.
وأوضح رئيس البلدية بعض الأمور المتعلقة بالخلاف، مؤكداً أن الأمور تتجه نحو الحل. وصرّح أنه تلقى وعداً من حزب الله بأنه سوف يتم اللجوء إلى "التحكيم".  
وأفاد بزي أن هناك تداخل في الأراضي بين بنت جبيل وعيناثا، مما أجج الخلاف حول منطقتي النزاع وهم عند مدخل بنت جبيل الشرقي (لجهة عيترون)، والمدخل الشمالي (لجهة كونين). وأضاف أنه كان من المفترض الوصول إلى حل تسوية، وعندما وصلت الأمور إلى حوالي الـ90% من سكة الحل، صُدمت بلدية بنت جبيل حين علمت أن عيناثا قدمت ملف المنطقة وضمت مناطق الخلاف إلى عقارات عيناثا.
وفي السياق، استغرب المخاتير أن يتم إغلاق ملف التحديد والتحرير (مسح الأراضي) ضمن منطقة الخلاف دون الرجوع لمخاتير بنت جبيل، حيث يجب مراجعة المعنيين من كلا الطرفين، وهذا ما لم يحدث! كما أبرز الحضور عشرات الوثائق والمستندات التي تثبت أن ملكية الأراضي تعود لأبناء بنت جبيل. وطالب مخاتير المدينة بحلٍ شافٍ، قبل انتهاء المهلة القانونية المحددة.
كما قدّم المختار محمد عسيلي عدة وثائق تثبت ان العقارات المتنازع عليها تعود ملكيتها لبنت جبيل. وألمح الحضور إلى الجهود التي يبذلها النائب حسن فضل الله والنائب علي بزي في المسألة. كما شدد المخاتير على أنه غير مسموح التفريط بأي حق من حقوق المدينة وأبدوا استعدادهم لأي تحرك.
وخلص الجمع إلى أن المشكلة بين البلديتين، وهذا لا ينفي كون أهل بنت جبيل وأهل عيناثا جيران تربطهم علاقات وثيقة، لا شأن لها بالخلاف العقاري. ومن المفترض، بحسب اللقاء، أن الأمور وضعت على سكة الحل، وعليه ستشهد الأيام القليلة المقبلة نهاية للأزمة قبل المهلة القانونية المحددة في الـ21 من الشهر الحالي، وإلا فإن الأمور ستتجه نحو التصعيد.
بنت جبيل.أورغ

وفي سياق متصل، أورد "لبنان 24" مقالاً بعنوان: هل ينجح حزب الله في حلِّ خلاف بنت جبيل - عيناثا؟" جاء فيه: 

(...) ما يجري بين بلديتي بلدة عيناثا ومدينة بنت جبيل المجاورتين نزاع عقاري. هذا النزاع له علاقة بادعاءات تقول بلدية عيناثا ان نطاقها العقاري يدخل في قلب المناطق الحيوية في جغرافيا مدينة بنت جبيل (مدخل بنت جبيل من اليمين والشمال ناحية الدوار - صف الهوا، ومن ناحية المهنية). نزاع السنوات الطويلة بدأ منذ تحرير العام 2000 وبعد أول انتخابات بلدية حصلت، واستمر مع البلديات التي توالت على في المدينة والبلدة. علما ان حزب الله حرص طوال تلك الفترة على ابقاء هذا النزاع ضمن اطار معالجته لان البلدتين تتبعان له في السياسة، فهو حاول أن يحسم الخلاف خاصة ان مدينة بنت جبيل قدمت وبلدة عيناثا التضحيات في حرب تموز. لكن هناك من يتحدث من اهالي بنت جبيل باستغراب عن نزعة مستهجنة مارستها بلدية عيناثا على بلدية بنت جبيل.

عندما كان الشيخ نبيل قاووق مسؤول منطقة الجنوب يعمل على المسألة، كاد حزب الله ينجح بترسيخ حل يرضي الطرفين، بحيث يكون شمال بنت جبيل لعيناثا ويمين بنت جبيل لها. لكن في اللحظة الاخيرة ما قبل المباركة رفضت بلدية عيناثا الحل وانسحبت من اجتماع اعلان الحل الذي كان معقودا انذاك في مكتب قاووق في صور. ليعود النزاع الى نقطة الصفر باصرار بلدية عيناثا على السيطرة على مدخل مستشفى بنت جبيل ودوار صف الهوا بالاضافة الى السيطرة على مهنية بنت جبيل الرسمية من جهة مارون الراس، علما ان هذه المهنية هي معلم تاريخي لبنت جبيل منذ ما قبل الاحتلال وكانت من اوائل المهنيات التي تميزت بها المدينة على مستوى لبنان وتشكل جزءا من حيوية المدينة واستقطابها لمحيطها، يؤكد ابناء المدينة.

يخرج اهالي بنت جبيل اليوم بتحركات شعبية بعدما نفذوا اعتصاما الإثنين الماضي أكدوا خلاله ان حدود المدينة يرسمها فقط الشهداء، مشيرين الى ان "التحكيم صدر منذ 4 أشهر وطُلب من البلدية التوقيع على قرار القضاء الشرعي قبل فتح الظرف، وهذا ما حصل من منطلق ان الظرف ارسل من حزب الله، وان الحل يقوم على تقسيم المنطقة "شمال – يمين"، وقد وافقت على هذا المخرج فيما لم توافق بلدية عيناثا وقامت خلسة من دون علم حزب الله المعني الاساس بمعالجة الملف بتحويل الملف الى القاضي العقاري.

وبحسب الاهالي فإن الحكم سيصدر في 21 من الشهر الجاري والمعلومات كلها تقول ان الحكم يقتطع من بنت جبيل بشكل جائر كل ما قاتلت في سبيله، وسيخسرها مدخلها التاريخي (صف الهوا والدوار والمهنية).
ويؤكد الاهالي ان المدينة تفتقد الى اهتمام من يفترض ان يكونوا معنيين بالاهتمام بشؤونها هذا فضلا عن ان حضورها المؤثر الاقتصادي والخدماتي يذوب في ظل مجموعة من الاسباب لها علاقة بعشرين سنة احتلال والهجرة الى الولايات المتحدة والتدمير الذي تعرضت له خلال عدوان تموز وبعدم استعادتها لمؤسساتها التي فقدتها ابان الاحتلال.

وبحسب معلومات "لبنان 24" فقد دخل رئيس شورى التنفيذ في حزب الله السيد هاشم صفي الدين على خط المساعي واتصل خلال الساعات الماضية برئيس بلدية بنت جبيل عفيف بزي مطمئنا ومؤكدا ان حزب الله ناقش الازمة مع الجهات العقارية المعنية وان الامور لن تذهب في اتجاهات تصعيدية وان حلول تقطع دابر الازمة جار العمل عليها."

Script executed in 0.174743890762