بالتفاصيل.. سائح بفيزا 3 أشهر يجني 74 ألف دولار شهرياً من التسوّل!

السبت 13 كانون الثاني , 2018 09:28 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 57,908 زائر

بالتفاصيل.. سائح بفيزا 3 أشهر يجني 74 ألف دولار شهرياً من التسوّل!

يجني المتسولون في دبي مبالغ طائلة تصل 55 ألف جنيه إسترلينياً (74600 دولار تقريباً) في الشهر الواحد بطلب الإحسان والصدقات في الشوارع، حسبما قاله مسؤولون.

كثير من هؤلاء الباعة المتجولين في طرقات المدينة والذين يطلق عليهم اسم "متسولون أذكياء Smart beggars" يصلون الإمارات العربية المتحدة ويدخلونها بفيزا 3 أشهر ومن ثم يمكثون فترة فوقها بشكل غير قانوني، طبقاً لشرطة دبي.

وقال اللواء خليل ابراهيم المنصوري، الرئيس المساعد في شؤون التحقيقات الجنائية بشرطة دبي، إن البيع المتجول في المدينة غير قانوني، وفق ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وأضاف متحدثاً إلى موقع Gulf News :"إن معظم باعة الطرق يقيمون بشكل غير قانوني في البلاد ويتسببون بالخطر".

كما أضاف اللواء: "إنهم يعكسون صورة غير متحضرة عن المدينة، ولو ارتكبوا جرائم فسيكون من الصعب على الضباط تعقبهم نظراً لغياب البيانات والبصمات اللازمة للتحقيق".

وحذر المنصوري من أن الأغراض المباعة قد تكون منتهية الصلاحية أو حتى مباعة بشكل يخرق القانون.

وتابع اللواء "إنها طريقة أخرى للتسول وعلى الناس ألا يشجعوهم بشراء بضائعهم. على المجتمع التعاون مع الشرطة بتنبيهنا نحن السلطات إليهم".

وقالت السلطات بأنه عام 2017 تم اعتقال 34881 شخصاً للإقامة غير الشرعية والبيع المتجول في الطرقات، وهو رقم انخفض عن العام الذي سبقه والذي سجلت فيه 49205 حالة اعتقال.

ومن بين المعتقلين عام 2017 ثبت أن 2355 هم من الباعة المتجولين وأن 1840 هم شحاذون متسولون.

وفي عام 2016 اعتقلت الشرطة متسولاً كان يجني أكثر من 55 ألف جنيه إسترليني (حوالي 74600 دولار) شهرياً من طلب المعونة في الشوارع. يذكر أن هذا الرجل كان "سائحاً" معه فيزا صالحة لـ3 أشهر.

وقتها تحدث فيصل البدياوي، رئيس قسم الأسواق في البلدية، فقال :"طبقاً لحساباتنا فقد وجدنا أن الشحاذ جنى متوسطاً قدره 9000 درهم (أي 1800 جنيه إسترليني أو ما يعادل 2442 دولاراً) في اليوم الواحد، أي أنه في الساعة والنصف يكسب 1500 درهم (305 جنيهات أو 414 دولاراً)".

وتحدث بدياوي إلى Khaleej Times قائلاً "نعتقد أن جني المزيد من المال تم أيام الجمعة خصوصاً لو كانوا واقفين على باب الجوامع".

وفي إحدى الحملات الرامية لمكافحة التسول في البلاد وجد مسؤولو دبي أن العديد من المتسولين قد دخلوا بفيزا شرعية.

وقال بدياوي: "بعض المتسولين كانوا يحملون جوازات بفيزا عمل أو سياحية. وضمن الحملة وجدنا أن غالبية المتسولين دخلوا البلاد بصفة قانونية بفيزا 3 أشهر بغية جمع أكبر قدر يمكنهم من المال خلال فترة مكوثهم هنا".

(هاف بوست عربي)

Script executed in 0.120522022247