تدشين بركة زراعية وحملة تشجير في عيترون بتمويل الماني

الأحد 11 آذار , 2018 09:58 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,155 زائر

تدشين بركة زراعية وحملة تشجير في عيترون بتمويل الماني

دشن اتحاد بلديات قضاء بنت جبيل وبلدية عيترون ومنظمة "شيلد" الإنسانية وبرنامج الأغذية العالمي، بركة "الشقة" الزراعية في بلدة عيترون وحملة تشجير 10 الاف شجرة صنوبر في المنطقة. المشروع الممول من الوزارة الإتحادية الألمانية والمدعوم من البرنامج، نفذته المنظمة بالتعاون مع البلدية واتحاد البلديات في إطار خطة التطوير التنموي التي تنفذها في الأطراف الجنوبية. ولمناسبة إنجاز المشروع، نظمت البلدية احتفالاً حضره مسؤول العمل البلدي في المنطقة الأولى في حزب الله الشيخ فؤاد حنجول ورئيس البلدية سليم مراد وأعضاء البلدية ورئيس الإتحاد عطا الله شعيتو وممثل "شيلد" غسان حيدر وممثل البرنامج والوزارة سيريل نجيم وحشد من الأهالي. في كلمته، لفت مراد إلى أن بركة "الشقة" التي تقع عند الحدود مع فلسطين المحتلة، تسع 15 الف متر مكعب من مياه الأمطار وتروي حقول التبغ والخضر المحيطة بها. وأشار إلى أن الداعمين لم ينفذوا البركة فحسب، بل قنوات تجميع المياه والري أيضاً. فيما تولت البلدية تسييج البركة. وشكر مراد المنظمة والبرنامج والوزارة "لدعمهم عجلة التنمية في البلديات"، آملاً "التعاون في مشاريع وبرامج أخرى لما فيه صلاح مجتمعاتنا". بدوره، استعرض شعيتو المشاريع التنموية الزراعية والبيئية التي ينفذها الإتحاد منها شق البرك وإنشاء المحميات. وفي هذا الإطار، إنجازإنشاء خمس محميات من أشجار الصنوبر نفذها الإتحاد و"شيلد" في بلدات عيترون ومارون الرأس وعيناتا وشقراء وكونين "بهدف المحافظة على البيئة وزيادة الغطاء النباتي في المنطقة" حسب شعيتو. أما نجيم، فقد لفت إلى "مخطط البرنامج لتحسين سبل العيش في انحاء لبنان وإعادة تأهيل النبية التحتية الريفية ما يخدم في تأمين فرص العمل واكتساب مهارات جديدة". نجيم شكر مراد لمساهمة البلدية في تركيب السياج حول البركة والإشراف التقني على المشروع. كما شكر شعيتو لتبنيه المشروع الذي يدعم المزارعين.
وتخلل الإحتفال عرض شريط مصور لمراحل تنفيذ البركة والتشجير والفئات المستفيدة منها. ولفت إلى أن البركة ستسقي أراض تابعة لحوالي 330 مزارعاً.

Script executed in 0.116569042206