رمزي علاء الدين، الشرطي الذي أحبه الجميع.. خانه قلبه و كاد أن يسلم الروح لولا العناية الإلهية.. و هو بحاجة إلى الدعاء

الإثنين 30 نيسان , 2018 10:30 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 92,304 زائر

رمزي علاء الدين، الشرطي الذي أحبه الجميع.. خانه قلبه و كاد أن يسلم الروح لولا العناية الإلهية.. و هو بحاجة إلى الدعاء

منذ ثلاثة أيام وعين بنت جبيل لم تنم، صغاراً وكباراً يرابطون على أبواب المستشفى بإنتظار خبرٍ يزيل عن خاطرهم القلق والخوف...
لم تغفُ عيون أبناء البلدة الأوفياء، شدّوا على الوجع بيدٍ واحدة ،،فمنذ اليوم الأول الذي تعرّض به شرطي البلدية "رمزي علاء الدين" لنوبة قلبية حادة دخل على إثرها في غيبوبة وهم يتهافتون إلى المستشفى يومياً للإطمئنان عن وضعه ولا تنفك ألسنتهم عن الدعاء له بالشفاء...
رمزي ...الخلوق الطيب صاحب الإبتسامة المحببة.. إبن بلدة مجدل سلم الجنوبية، والذي لا يقل شأناً عن كونه واحداً من أبناء بنت جبيل التي يسكنها منذ أكثر من إثني عشر عاماً... وفي التفاصيل أنّ الشاب الأربعيني تعرّض مساء الجمعة لأزمة قلبية حادّة أدخل على إثرها إلى العناية المشددة في المستشفى بعد أن أنقذه الأطباء  بصدماتٍ كهربائية أعادت إلى قلبه النبض، ودخل بعدها في غيبوبة وذلك بحسب موقع بنت جبيل.
وقد تفاعل أهالي البلدة على مواقع التواصل الإجتماعي مع الخبر بطريقة لافتة حيث نشروا صوره مرفقة بالدعاء وطلب الشفاء،عدا عن أنّهم أثبتوا حبّهم وساندوا العائلة بالوقوف معهم وإلى جانبهم... 
رمزي الوالد لثلاثة أطفال، خفيف الظل والهادئ ... أحبّته بنت جبيل وأهلها بادلهم الحبّ والمسالمة وبادلوه المودة والدعاء...عسى أن يمن الله عليه بالشفاء العاجل...
رمزي تليق بك الحياة ...فاتن،،وأحمد،، وعلي وبتول والعائلة كلهم بإنتظارك ... هواء خلة عيسى،،ساحة النبية،،،وصف الهوا وكل بنت جبيل تنتظرك لتعود إلى ربوعها...

زهراء السيد حسن - بنت جبيل.اورغ 

Script executed in 0.113589048386