مصطفى ابن الـ 14 ربيعاً توسد كتف ابيه للمرة الاخيرة.. ورحل

الثلاثاء 08 أيار , 2018 01:21 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 145,937 زائر

 مصطفى ابن الـ 14 ربيعاً توسد كتف ابيه للمرة الاخيرة.. ورحل

وجع الإغتراب والموت ينهكان كاهل الوطن... الشاب مصطفى كمال سرور إبن الـ14 ربيعاً رحل تاركاً عائلته تبكيه بحسرة...
إبن عيتا الشعب الذي توفي في كنشاسا بعد أن تعرض لحادث سير مرّوع هو ووالده. وفي التفاصيل أن الشاب الصغير كان برفقة والده عندما تعرضا لحادث سير مؤسف أودى بحياة مصطفى فيما أصيب الوالد بجروح.
وكأنّ شبح الطرقات يرافق اللبناني أينما وجد،ينتقي شباب الورد ويدمي قلوب أحبتهم.
بنت جبيل.اورغ

Script executed in 0.152896881104