90 مليون دولار أميركي بطريقها إلى لبنان.. وحدث هام سيحصل الأسبوع المقبل

الأربعاء 16 أيار , 2018 11:26 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 68,715 زائر

90 مليون دولار أميركي بطريقها إلى لبنان.. وحدث هام سيحصل الأسبوع المقبل

كشف موقع "المونيتور" الأميركي أنّ البنتاغون وافق على منح الجيش اللبناني مساعدات بقيمة 90 مليون دولار، في خطوة اعتبرها مؤشراً إلى أنّ الولايات المتحدة الأميركية ملتزمة بلبنان على الرغم من تنامي نفوذ "حزب الله".

وفي التفاصيل، أنّ البنتاغون أبلغ الكونغرس في 25 نيسان الفائت- أي قبل أسبوع من فوز "حزب الله" وحلفائه بأكثر من نصف مقاعد البرلمان في الانتخابات النيابية- أنّه سيزوّد الجيش اللبناني بشاحنات تبلغ زنتها 7 طن و2.5 طن وعربات "هامفي" تحمل رشاشات آلية عيار 50، وفقاً لوثائق اطلع عليها الموقع.

من جهتها، أكّدت المتحدثة باسم البنتاغون، اللفتنانت كوماندر ريبيكا ريبرتش، أنّ" وزارة الخارجية الأميركية ملتزمة بدعم سيادة لبنان واستقراره وأمنه ومؤسسات الدولة فيه"، وذلك على الرغم من نبرة إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الحادة بشأن إيران ومن قلقها من نفوذ "حزب الله" على مؤسسات الدولة اللبنانية. 

في هذا الإطار، أوضح الموقع أنّ المساعدات الأميركية تهدف إلى مساعدة الجيش على ردع الاعتداءات عليه وإضعاف "النفوذ الخببث" وهزيمة "داعش" والمجموعات الإرهابية على الحدود اللبنانية-السورية.

ونقل الموقع عن تقرير نشرته "الخارجية" الأميركية في 11 أيار الجاري تشديده على أنّ المساعدة الأميركية للجيش تمثّل "عنصراً أساسياً من سياستنا الرامية إلى تعزيز سيادة لبنان وتأمين حدوده ومواجهة التهديدات الداخلية وتقوية مؤساات الدولة الشرعية فيه".

وعلى الرغم من أنّ "الخارجية" رأت أنّ قدرة الجيش على حماية الحدود منذ أحداث عرسال في العام 2014 تزداد، بيّن الموقع أنّ المنتقدين يحذرّون من أنّ البنتاغون لم يبذل جهوداً كافية لاحتواء نفوذ "حزب الله" المتزايد في لبنان، ناقلاً عن مساعد في الكونغرس قوله إنّه يتوقّع أن تعقد لجنة العلاقات الخارجية جلسة استماع الأسبوع المقبل لبحث تداعيات الانتخابات الأخيرة في لبنان والعراق.

إلى ذلك، لفت الموقع إلى أنّ المساعدات العسكرية للبنان لم تتوقف على الرغم من الأزمات السياسية التي شهد عليها، بينها استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري في تشرين الثاني الفائت، مشيراً إلى أنّ نحو 100 جندي أميركي من القوات الخاصة يساعد الجيش اللبناني في التدريبيات التي تُجرى في لبنان.

الموقع الذي ذكّر بتصريحات مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، الداعية إلى مواجهة نفوذ "حزب الله"، تناول تقريراً نشره مكتب المساءلة الحكومية في العام 2014، اتهم فيه السفارة الأميركية في بيروت بعد الالتزام بقوائم تدقيق البنتاغون الأمنية في ما يتعلّق بالمساعدة الأميركية للجيش اللبناني.

في المقابل، أوضح الموقع أنّ الإدارة الأميركية أعربت عن ثقتها بقدرة لبنان على تأمين الأسلحة التي تأتيه من الولايات المتحدة.

يُذكر أنّ الولايات المتحدة زوّدت الجيش بمساعدات عسكرية بقيمة 1.7 مليار دولار منذ العام 2006.

(ترجمة "لبنان 24" - Al-Monitor) 

تعليقات الفيسبوك
Script executed in 0.251711845398