بالصور المؤثرة- اللقاء... عباس عقيل يخرج ليرى الشمس بعد 16 عاماً في المستشفى

الأحد 20 أيار , 2018 08:56 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 121,373 زائر

بالصور المؤثرة- اللقاء... عباس عقيل يخرج ليرى الشمس بعد 16 عاماً في المستشفى

قد يكون حلم أحدهم "رؤية الشمس" ولو لمرة... رؤية الدنيا من خارج جدران المستشفى المغلقة... النظر إلى العالم الخارجي بعيداً عن النوافذ والزجاج... بعيداً عن روائح التعقيم والأدوية... حتى لو كان ذلك على "النقّالة"... عباس عقيل كان له ذلك بعد 16 عاماً في المستشفى ... فقد رصد موقع بنت جبيل.أورغ ما نشرته مواقع التواصل الإجتماعي :
"عندما وعدني عميد الجامعة الاميركيه البروفيسور الدكتور محمد صايغ والدكتور إيهاب جيزي بسر لم أحتفظ به .وها هو تحقق اليوم أنه لقائي مع الشمس.
عباس لم ينم تلك الليله وكيف ينام واللقاء مع محبوبته هو غدآ.
واخيرآ أتى الصباح وبدأ انتظار الوقت المحدد استحم ولبس شورت وتيشيرت ﻵول مرة منذ 16 سنه .واخيرآ اتى د جيزي و د الخطيب والسيدة رانيا غنوم الذين اشرفوا على انتقاله إلى سيارة الاسعاف بشكل دقيق واهتموا بأدق التفاصيل .وعند نزوله إلى سيارة الاسعاف كان اول لقاء له مع الشمس،أبتسم ولم يغمض عينيه ورفض وضع النظارات على عينيه فهو يريد أن يتحداها وينظر في عينيها .وانطلقت الرحله إلى داخل الجامعة الاميركيه وكان بأنتظارة الدكتور سلمان مروه الحبيب.وهناك كانت له عدة محطات توقف عندها وتأمل السماء والشجر والبناء والحجر وسر كثيرآ وبعد ذلك انتقل إلى كورنيش المنارة حيث شاهد البحر والسفن العابرة وطيور النورس وكانت لحظات مؤثرة وأخذ الصور مع الأصدقاء وعددآ من المارة.وبعد حوالي الساعتين من السرور والابتسامة والفرح انتهى المشوار وعاد عباس إلى غرفته وقبل سريره الذي فارقة لأول مره طيله حياته ونام وهو يحلم بالموعد الجديد .
الشكر للدكاترة العظام جيزي ومروه والخطيب والسيده رانيا غنوم والشكر الكبير لمستشفى الجامعة الاميركيه لهذه الرحله الرائعة .
بحبكن كلكن."
أحياناً يكون الحلم حقيقةً لساعات قليلة تساوي أعواماً من الألم فتبعث الأمل لإنتظار حلمٍ آخر كي يتحقق...
رصد بنت جبيل.أورغ

Script executed in 0.248075008392