"ياسمين" ذبلت وردة عمرها... تأرجح جسدها على نسيم الموت الذي تركها جثة متدلية بين السقف والأرض... وترك عائلتها عطشة لرائحة ياسمينتهم

السبت 07 تموز , 2018 08:43 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 167,893 زائر

"ياسمين" ذبلت وردة عمرها... تأرجح جسدها على نسيم الموت الذي تركها جثة متدلية بين السقف والأرض... وترك عائلتها عطشة لرائحة ياسمينتهم

"ياسمين" وردة ذبلت في ربيع العمر... تأرجح جسدها على نسيم الموت الذي أخذ عبق الحياة من روحها، وتركها جثة متدلية بين السقف والأرض.

وفي التفاصيل أن ياسمين العطار، إبنة الـ13 عاماً، توفيت البارحة شنقاً في منزلها في ارض جلول-الطريق الجديدة. ونقل جثمانها الى مستشفى المقاصد. وباشرت عناصر القوى الأمنية التحقيق في الحادث.  

وبحسب ما أوردت صحيفة النهار أن :"الرواية الأولية المفجعة تقول أنها انتهزت فرصة وجود والديها في العمل ونوم شقيقتها، حملت منديلاً وخرجت الى الشرفة، ربطته حول عنقها وعلقته على السقف من "الاترنيك" وهي واقفة على كرسي قبل أن تتدلى في الهواء وتفارق الحياة". فيما نفى الأب للمصدر نفسه أن تكون ابنته قد أقدمت على الإنتحار.

 وبين فرضيات حادث أو انتحار، طفلة تركت عائلتها عطشة لرائحة ياسمينتهم.

Script executed in 0.75808095932