بعد تسميم الكلاب وتعذيب القطط...قتل ضبع في زبقين!

الثلاثاء 10 تموز , 2018 08:53 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 20,564 زائر

بعد تسميم الكلاب وتعذيب القطط...قتل ضبع في زبقين!

إلى متى الاستهتار والعبث بالحياة البرية؟ ومن يضع حدا لمن يتخطون القانون ويستعرضون "بطولاتهم" في قتل ضبع؟ وكيف نتصدى لمفاهيم وموروثات حيال هذا الكائن الذي ينظف الأحراج من النفايات والجيف؟ ومتى يقتنع الناس أن الضبع يخاف الإنسان ولا يهاجم؟

نطرح هذه الأسئلة في elissarnews.org بعد أن صدمتنا صورة ضبع مقتول في أحراج بلدة زبقين في قضاء صور، وقد نشرها موقع "أخبار زبقين" على صفحته في موقع "فيسبوك"، فإذا كان الجهل ماثلا، فإن ثمة من يسعى إلى بث الوعي البيئي، وهذا ما تلمسناه من القيمين على الصفحة.

ونشر "أخبار زبقين" صورة الضبع المقتول، مع هذه العبارات: "للاسف ما زال الجهل يفتك بالمجتمع وبالبيئة، وصلتنا صور من الصديق ابو مصطفى حسن بزيع لضبع مقتول في بلدة زبقين، وحسب معلومات الصديق فإن الضبع تعرض لإطلاق نار وقتل في خراج بلدة زبقين من جهة الشعيتية، ومن هنا نهيب بالاهل والاصدقاء الى التنبه بضرورة حماية البيئة والحيوانات خاصة الضباع ودورها المهم في المحافظة على التوازن البيئي والتنوع الحيواني وحتى النباتي، لأن لها دورا كبيرا في الحد من انتشار الخنازير البرية وتحافظ على البيئة لأنها تاكل الجيف والعظام".

بدورنا، نضع قتل الضبع بعهدة الجهات المعنية، لتقوم بالمقتضى القانوني، علنا نحافظ على ما بقي من تنوع بيولوجي، ولا سيما الضبع اللبناني المخطط الذي يمثل أهمية قصوى في التوازن البيئي.

(elissar)

للاشتراك بأخبارنا على واتساب: https://chat.whatsapp.com/1BT1yUiBngREDYVqrBqma7

تعليقات الفيسبوك
Script executed in 0.170697927475