من نحن - Bintjbeil.org

من نحن - Bintjbeil.org

موقع بنت جبيل تأسس عام 2003، يعنى بالشؤون اللبنانية و العالمية ، وتشمل مواضيعه كافة المجالات أهمها الاجتماعية و المناطقية، وشؤون المغتربين، بالإضافة الى المنوعات. وكذلك تشمل أخباره العديد من المواضيع المنقولة من الصحف، و أيضاً الفيديوهات و الصور التي تهم الجمهور.
الموقع الذي انطلق باسم البلدة اللبنانية الجنوبية "بنت جبيل" نال ثقة شرائح واسعة من المتابعين، من كافة المناطق اللبنانية  و العالمية حيث يتعدى عدد الزوار اليومي الـ 300 ألف زائر.

- من بين دهاليز بنت جبيل و حاراتها، من سراج عتماتها و شروق صباحاتها... من تجاعيد وجوه كبارها و طراوة صغارها، تنفّس موقع بنت جبيل حياةً مُثمرة. جنى من كروم أهاليها تيناً و زيتوناً، و تفيّأ بضلال صنوبراتها و دواليها. ذاق حلاوتها و حلوها، و تجرّع مرارة مآسيها، من جراء حروب عصفت بها... هو موقع عربي لبناني الهوية، جنوبيٌّ، بنت-جبيلي النفوس، انطلق من بنت جبيل إليها، و حين جازت خطاه المُشتهى، وصل إلى كل لبناني، و تخطّى حدود الوطن ليصل إلى العالم. و يتصفّحه يومياً أكثر من 300 ألف زائر و زائرة.

المشروع يعود لشاب طموح، انطلق مع بعض الاصدقاء من حاجة مغتربي بنت جبيل، و هم كثر،  للتواصل مع أهلهم في المدينة.  و كحلّ أراد إنشاء جسر وصل بين البلدة و مغتربيها، فاقتنص لذلك مساحة على الشبكة العنكبوتية أسماها بنت جبيل.

و دون دعم أو تمويل من أي جهة، أطلق ابن البلدة الشاب موقع بنت جبيل في تشرين الثاني من العام 2003. و يومها لم تكن الأخبار لزيمة راحة اليد، و لم تكن الهواتف ذكية بعد، كذلك لم يكن الإنترنت من بديهيات الحياة اللبنانية. فشقّ "بنت جبيل" طريقه الإعلامي من العدم، منتقياً مجال الإعلام الإلكتروني.

أولى المواقع منذ إطلالته عناية خاصة بالموروثات البنت - جبيلية التراثية، و سلط الضوء على البيئة اللبنانية الجنوبية من فلكلور و تراث و لهجة و شعر و قيم وعادات و أكلات شعبية. و مع الوقت استدرجته نجاحاته للغوص في القضايا التي تهم الأهالي. و لأن النجاح دعامته التقدّم استمر الموقع بتطوير اهتماماته حتى صار موقع إخباري شامل.

أخبار بنت جبيلية، و محلية لبنانية، و اغترابية، و عربية، و عالمية منوعة، كلها مواد تشغل الموقع، فيلتقفها بنت جبيل من مراسليه و جمهوره و الوكالات و الإعلام. ليبثها إلى متصفحيه في العالم، بمختلف انتماءاتهم و أعمارهم. و لكي تتصفح الموقع يكفي أن تجيد اللغة العربية.

و مواكبةً للفضاء الإفتراضي، لمع اسم بنت جبيل.أورغ على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" بشكل خاص حتى كوّن شبكة صداقات من جمهوره.

كذلك لم يغفل الموقع عن عالم التطبيقات، و أصدر تطبيقه المجاني لتصفح أفضل، و لتلقي الأخبار العاجلة

Bintjbeil.org، المرخّص من وزارة الإعلام اللبنانية، يتطلع دوماً إلى المزيد من التقدّم و الإستمرارية...

إن التعليقات مهما كان مضمونها لا يعبر عن رأي إدارة الموقع