أمريكا تبنت معاهدة سايكس- بيكو لتفكيك عالمنا

الخميس 15 تشرين الأول , 2015 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,430 زائر

أمريكا  تبنت معاهدة سايكس- بيكو لتفكيك عالمنا

ثم ما لبثت الولايات المتحدة الامريكية ان دخلت على خط  هذا التأثير المباشر حين وافقت على مضمون هذه المعاهدة , و بالتالي أصبح مصير امتنا و بل امم العالم العربي الاربعة رهن قرار الانتداب و لمصلحة الدول المنتدبة . و كان للولايات المحدة التأثير العميق في توجيه هذا القرار استكمالا لتنفيذ وعد بلفور كألتزام سياسي و تنفيذ معاهدة سايكس – بيكو جغرافيا و شعبيا لقيام دولة الاغتصاب الاسرائيلية على ارض فلسطين و تفكيك المنطقة المسمات الشرق الاوسط من خلال تفكيك امتنا بالقرار السياسي و الخيار العسكري الامريكي و في مجمل التدخل الامريكي دائما يأخذ اتجاه عدواني ازاء مصلحة امتنا من اجل مصلحة العدو الاسرائيلي  . في العقد الثامن من القرن التاسع عشر بدأت بريطانيا و ببركة فرنسا على تأسيس مملكة آل سعود في الجزيرة العربية نجد و الحجاز و تدعم عبد الرحمن بن سعود و محمد بن عبد الوهاب  هو المؤسس للحركة الوهابية و قد مدوهم بالمال و السلاح لمحاربة الوالي العثماني ابراهيم باشا  في ارض نجد و هو من اصل الباني . عام 1920 سلخت فرنسا لبنان عن سورية , و في عام 1936 قدمت حكومة الانتداب الفرنسي  ايضا جزء كبير من  شمال الوطن السوري اللوائين كيليكيا و الاسكندرون الى تركيا . و قبلها الاردن كانت تتبع لفلسطين عام 1923 اصبحت امارة تتمتع بحكم ذاتي ضمن منطقة فلسطين الانتدابية و عام 1946 أصبحت مملكة مستقلة . و عام 1948 احتل الصهاينة فلسطين و اعلنوا دولة اسرائيل و منذ اعلان دولتهم الاسرائيلية حللوا قتل الفلسطينيين  و تصفيتهم  الجماعية و حللوا قتل الاطفال و الشيوخ و النساء و استباحوا الدمار العمراني و جرف الزرع و قتل المواشي لغاية اليوم .  هذا هو دور الولايات المتحدة الامريكية ان تعطي الضوء الاخضر لاسرائيل و اذنابها من العرب و المستعربين المسلمين و المتأسلمين اولهم المملكة السعودية دورها ان تزرع الفتن بين الانظمة العربية الذين يحاولون الخروج من تحت العباءة الامريكية  و جعل الدويلات الخليجية تحت الوصاية السعودية و توزيع الثروة النفطية لبعضهم بين ملوك و امراء المنطقة , و عام 1936 ساعد الملك عبد العزيز بتسليم فلسطين لاسرائيل . و دور الاردن  اكبر قاعدة استخباراتية لخدمة اسرائيل . و آل سعود تسببوا باليمن في عدة حروب اهلية و كان لهم اليد الطويلة باغتيلات لقيادات يمنية وعام 1962  ايضا تسببوا بمقتل حوالي 60 الف جندي مصري في اليمن , عام 1975  اسرائيل و السعودية تسببوا بأحداث لبنان الاهلية  . و في عام 1978 هم الذين دفعوا الرئيس المصري الراحل انور السادات لاتفاقية  كمب دايفيد الاستسلام لاسرائيل , و هم تسببوا بالحرب العراقية الايرانية  عام 1978 و تسببوا بالغزو الامريكي للعراق و تدميره عسكريا و مدنيا و دعموا تنظيم القاعدة و المجموعات الارهابية المولودة من تنظيم القاعدة و القاعدة من رحم السعودية  و ارسال السيارات المفخخة لقتل آلاف العراقيين ولم يزل العراق غارقا بدماء ابنائه الابرياء  , عام 2005 السعودية و اسرائيل وراء اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الراحل رفيق الحريري . و حرب تموز 2006 بين المقاومة و العدو الاسرائيلي كان ايضا  بطلب من السعودية قبل الحرب بستة أشهر قدمت دعم مادي لمساندة اسرائيل مقابل ان تقوم اسرائيل بابادة قوات حزب الله و جمهوره يعني ابادة شيعة لبنان . عام 2011 آل سعود علنا دعموا الحركات السلفية و التكفيرية في سوريا و زرع الفتن الطائفية و ادخال عشرات آلاف المسلحين المجرمين من جميع انحاء العالم  لخراب سوريا و اسقاط الرئيس بشار الاسد , و ايضا ادخال الجماعات التكفيرية  الى لبنان لحرب طائفية  بين السنة و الشيعة و ايضا هم الذين دعموا التكفيريين ضد الجيش اللبناني بمساعدة اذنابهم من اللبنانيين . و دعموا الاخوان المسلمين التكفيريين في مصر لاغراق مصر بحرب طائفية بين المسلمين , و المسيحيين , و  دعموا التكفيريين  في ليبيا و لخراب ليبيا كل هذه التخطيطات الارهابية كانت منهم و بمشاركة الصهيوني برنارد ليفني  و بادارة اسرائلية امريكية ,  بعد ان صنعت امريكا دولة اسرائيل اصبحت اسرائيل هي التي تعطي الضوء الاخضر لكل ما تفعله الولايات المتحدة الامريكية من دور , سبق و قال آرييل شارون عام 2001  لزملائه يجب ان تعلموا اننا نحن الاسرائيليين نقرر سياسة امريكا اليوم و نملئ عليها ما نريده و ما نقرره نحن و الامريكان يعرفون ذلك جيدا . اما اليمن التي دخلت اليومين بعد المئتان بغزو السعودية لليمن بمساندة امريكية و مع حلف اماراتي عربي مشترك ادى غزوهم لاستشهاد اكثر من عشرة آلاف مواطن و الاكثر ضحية من الاطفال و الشيوخ و النساء  و تدمير اكثر من 70% من المدن و القرى و المعالم الاثرية و دمروا البنية التحتية بأكثر من اربعين الف غارة جوية خلال مئتان يوم حتى غرقت الى اذنيها في المستنقع الدموي اليمني بالرغم من كل هذه الغارات الجوية و مساندتهم من امريكا و الامارات و امتلاكهم لاحدث  الاسلحة من العتاد العسكري ومعهم الجيوش المرتزقة . السؤال لآل سعود هل يعقل ان جميع من سفكتم دمائهم  او تسببتم بقتلهم كانوا على خطأ و انتم على صواب ؟ ؟ و هل نصدق انكم تطبقون الديمقراطية ؟ اين أخبأتم  تاريخكم و ديكتاتوريتكم  ؟  

لماذا السعودية تتسبب دائما بألاحداث بين ابناء الوطن الواحد و اجتياحه ؟      

اجتاحوا اليمن لعدة اسباب السبب الاول يعود تنفيذا لوصية مؤسس المملكة عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل بن سعود : اليمن دولة لها حدود واسعة و كبيرة جدا مع السعودية تعداد سكانها يساوي تعداد سكان السعودية  تقريبا , و الفرق ان لليمنيين تاريخ و مجد بالحضارة التي نافست تاريخيا حضارات العالم , عمرها كدولة حوالي عشرة آلاف عام  و هي العرق الاساسي للعرب و شعبها معروف بالشهامة و الشجاعة و انهم ذو بأس شديد  و تعداد السكان يقارب 25 مليون نسمة و لليمن تاريخ بالحروب و الفتوحات . اما المملكة السعودية جأوا بها الانكليز و الامريكان منذ 80 سنة او مع اكتشاف النفط . لذا الملك عبد العزيز بات قلقا من اليمن على العرش . وثانيا  انه يوجد عليهم تنبؤات من النبي محمد عليه الصلاة و السلام بازالة عرشهم يكون على يد اليمنيين  لذلك الملك عبد العزيز اوصى الورثة من اولاده ان يبقى اهل اليمن بلا امن و بلا استقرار ليكون تحت الوصاية السعودية و تحت خط الفقر . ثالثا –  أرض اليمن غنية جدا في باطنها عديد من الثروات المعدنية كنوز من الذهب و مناجم  و جميع انواع الاحجار الكريمة و الالماس ايضا و الاثارات و النفط يوجد في باطن الارض نفط بمقدار 35% من احتياطي العالم  و هذا لم يكتمل التنقيب بعد في كل مساحات ارض اليمن و يوجد اليورانيوم و الفسفور و البلوتنيوم و الحديد و البرونز و غنية بأراضي خصبة للزراعة و جميع انواع الفاكهة  . في اليمن خيرات لو اتفقت الدول على القضاء على الفقر في جميع دول العالم و استخرجوا الخيرات كلها من باطن ارضها بالتعاون مع الشعب كان انتهى الفقر في العالم كله  و اليمني كريم لم يزل ليومنا هذا لا يتناول غدائه او عشائه قبل ان يتفقد جاره  و صديقه لم يزل اليمني افضل من اي عربي بالشهامة و الرجولة و الحنكة و الصبر . لهذا ارادت امريكا و السعودية ابادة هذا الشعب العظيم و ذهب ضمير العالم الى حيث لم يرجع و لم يعد يسمع ولا يشعر باستغاثة المظلومين  و اطفال اليمنيين . لم يعد يوجد عرب بل جرب . 

  الحزب السوري القومي الاجتماعي 

مفوضية سيدني المستقلة  

( موسى مرعي )


Script executed in 0.035849094390869