عن مملكة «تـوم» السعودية

الأحد 25 تشرين الأول , 2015 09:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 4,056 زائر

عن مملكة «تـوم» السعودية

 فالتعاطي الاستعراضي ل آل سعود في الملف اليمني أوصلهم الى مأزق استراتيجي كبير، ولم يعد بوسع المراقبين إجراء احصاء لعدد المدرعات والدبابات التي تم اعطابها، والاهم أن اغلبها يتم تدميره داخل الاراضي السعودية، وإن دل ذلك على شيئ ، فهو أن السعوديين يدفنون رؤوسهم في الرمال، خصوصا في ظل حالة النكران التي تعيشها القيادة السعودية .

توم السعودي لم يكن يتوقع في أسوء أحلامه ان يرى بعد آلاف الغارات أن ابناء اليمن السعيد سوف يسرحون ويمرحون بثقة وقدرة في جيزان ونجران وغيرها من مناطق الحكم السعودي ، ولكن لحظة الحقيقة سوف توقظه والتي هي بلا شك ستشكل صفعة قوية، من الممكن ان تكون لها ارتدادات على كل المستويات لدى القيادة السعودية ، وخصوصا ان اليمينيين يتصرفون بذكاء وحنكة مع غباء توم السعودي.

هذا على الصعيد اليمني أما على صعيد مأساة الحجاج في منى ، من الواضح ان سياسة الخفة مستمرة وتنم عن مراهقة في التعاطي مع شأن يخص كل المسلمين، وخصوصا ان جثث الحجاج المكدسة على الطرقات توحي بأن توم السعودي يعمل بسياسة كأن شيئا لم يحصل، وأن موسم الحج مر برخاء وأمن وسلام. وان آلاف الحجاج المفقودين ليسوا سوى ارقام بحسابات توم السعودي، ويمكن برشوة بعض الدول هنا وبالمونة على بعض حكام دول اخرى ان تمر الكارثة بأمن وسلام. ومن المؤكد لولا وجود شهداء من الحجاج الايرانيين لكان الموضوع مر مرور الكرام ، وفي ختام موسم الحج ينهئ توم السعودي نفسه على أنه أنجز مهمته بنجاح منقطع النظير.

بالنسبة لتوم الشأن الاكثر حساسية هو الوضع الداخلي السعودي، فهو يريد ان يبقى مسيطرا ومتحكما بكل مقدرات البلد ، ويأكل الجبنة لوحده ولكن مسار الامور إن كان على الصعيد الاقتصادي او الامني لا تبشر بالخير. فالاقتصاد في ظل انخفاض اسعار النفط بدء يتعرض لضغوط كبيرة خصوصا مع حرب اليمن ، والانتفاخ في مصارفات وثروات العائلة المهيمنة على أغنى بلد نفطي. هذا بالاضافة الى الخلافات الداخلية التي بدأت تطفو على السطح.

أما على الصعيد الامني فان الاحداث الخطيرة الحاصلة خصوصا في المناطق الشرقية وحالات القهر التي يعيشها سكان تلك المناطق تشي بأن غباء توم السعودي سيجعله يقع في محظور، وليس عليه سوى أن يتخيل ان مملكته الكرتونية سيحرقها لهيب النار القادمة اليه جراء تعسفه الذي وصل الى إصدار أحكام إعدام بحق أولاد قاصرين ، وهنا لن تنفع توم ارواحه السبعة التي يتبجح فيها وسيكون ل آل سعود ( ذي آند) .

 

محمد شعيتو - بنت جبيل.اورغ 

Script executed in 0.053478956222534