محمد حسين بزي أصدر ديوانه الثالث " أغاني قونية "

السبت 28 تشرين الثاني , 2015 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 10,067 زائر

محمد حسين بزي أصدر ديوانه الثالث " أغاني قونية "

الديوان الذي صدر عن دار الأمير في بيروت يقع في 120 صفحة من القطع المتوسط يبدأ بنصٍ لـ جلال الدين الرومي (بمثابة تقديم).

وقد رتب الشاعر ديوانه على ثلاثة أقسام من الشعر، القسم الأول للشعر العمودي، والقسم الثاني لشعر التفعيلة، أمّا القسم الثالث والأخير فكان للقصيدة الحرّة.

الديوان الذي اتخذ من قونية -مدينة مولانا الرومي وحاضرته الصوفية- جذوة يشتعل فيها الشعر بين مولانا وشمس تبريز؛ لا يخلو من محاكاة الحلاج أيضاً في أكثر من قصيدة. فيكتب محمد حسين بزي في قصيدة "النشور" :

لكِنَّكِ أَنْتِ

هَزَمْتِ بِمَا هِيَ أَنْتِ

وَذا نَبْضِي يَتَبَدَّى مُعْتَرِفاً

وَسَأَعْتَرِفُ ...

مَعَ شَمْسٍ تُبْدِعُ نَصْراً

في كَوْمَةِ أَحْلامٍ تَتَأَلَّه فيَّ..

وتَنْجَرِفُ ....

هَدَرُوهُ الآنَ دَمِي

ما هَمَّ

وَفَوْقَ صَليبِي فَلْأُحْرَقْ

لكِنَّ رَمادِي

صَفْوَةُ خَلْقِي القادِمِ

هذي

بَدْءُ أَساطير نُشوري.


Script executed in 0.021982908248901