رضيع يقضي 3 أيام تحت أنقاض زلزال مدمر ويخرج حياً! قصة الطفل الذي وصف إيرانيون إنقاذه بـ"معجزة إلهية"

الجمعة 17 تشرين الثاني , 2017 03:08 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 14,432 زائر

رضيع يقضي 3 أيام تحت أنقاض زلزال مدمر ويخرج حياً! قصة الطفل الذي وصف إيرانيون إنقاذه بـ"معجزة إلهية"

عثر عمال الإنقاذ على طفلٍ رضيع لا يزال حياً وبحالةٍ جيدة، بعد مرور 3 أيام على الزلزال المدمر الذي ضرب الحدود الإيرانية-العراقية.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أنَّ الطفل قد عُثر عليه بين أنقاض بلدة ساربول زهاب صباح يوم الأربعاء 15 نوفمبر/تشرين الثاني، بعدما ضرب زلزال البلدة وبلغت قوته 7.3 درجة، وأسفر عن مقتل 530 شخصاً على الأقل، بحسب ما ذكرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، الخميس 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

وانتشرت صورة للطفل، الذي بدا مبتسماً وغير مكروب، على نطاقٍ واسع بين الإيرانيين على الشبكات الاجتماعية. ووصف العديد من الناس عملية إنقاذه بأنَّها "معجزة إلهية"، وعبروا عن أنَّ بقاء الطفل أمر باعث للأمل وسط هذه المأساة.

ونشرت قناة "الميادين" مقطع فيديو، قالت إنه لعملية إنقاذ الرضيع الإيراني، وظهر رجال كانوا يحاولون إخراجه من تحت الأنقاض.

وواصلت خدمات الطوارئ البحث عن الناجين يوم الخميس 16 نوفمبر/تشرين الثاني، ولكن بعد 4 أيام من وقوع الزلزال، كان عدد الأحياء الذين يجري انتشالهم من حطام المباني السكنية يقل شيئاً فشيئاً.

وفي مدينة ساربول زهاب الكردية التي تعد الأكثر تضرراً، تعالج المستشفيات الميدانية الجرحى، فيما أقيمت خيام لـ70 ألف شخص شُرّدوا بعد تهدم منازلهم، ليحتموا فيها من برد الشتاء...
(هاف بوست عربي)
http://bit.ly/2jxi8oh

Script executed in 0.049045085906982