كاتب "إسرائيلي": السعودية باعت الفلسطينيين بثمن بخس!

الجمعة 17 تشرين الثاني , 2017 03:20 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 15,460 زائر

كاتب "إسرائيلي": السعودية باعت الفلسطينيين بثمن بخس!

نشرت صحيفة "إسرائيلية" معادية الجمعة تحليلا لأحد كتابها تناول العلاقات السعودية - الإسرائيلية وانعكاساتها على القضية الفلسطينية، في ضوء الحديث المتنامي عن تطبيع وشيك في العلاقات بين الطرفين.
و في صحيفة هآرتس عنون الكاتب مقاله بـ" المبالغة السعودية .. ولي العهد يطلق النار في كل الاتجاهات"، أشار فيه إلى أن ما بات يعرف بـ"صفقة القرن" التي تتحدث تقارير غربية عن نية الإدارة الأمريكية طرحها في إطار عملية ما يسمى: السلام بين الفلسطينيين و"الإسرائيليين".
ويقول شليف إن "السعوديين باعوا الفلسطينيين من أجل أن يتمكنوا من إقامة علاقات رائعة مع كيان إسرائيل"، داعيا السعوديين إلى الاطلاع على المبادرة الأمريكية أولا بأول؛ "حتى لا يحدث رفض للصفقة".
ويشير الكاتب الإسرائيلي صراحة إلى عمل السعودية على "إخضاع" الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بالقول ليس مهما لأي درجة سينجح السعوديون في إخضاع محمود عباس لكي يكون ولدا طيبا وأن يجلس بهدوء في الزاويةز.. فداخل الكيان الإسرائيلي يجب أن يتقبلها (الصفقة) بكل مكوناته حتى المستوطنون".
ويعتبر أن المبادرة السياسية التي يعمل عليها ترامب وطاقمه "هي محطة أخرى في حملة محمد بن سلمان، في عرضه الأول الإقليمي"، لافتا إلى أن "الأمير السعودي الذي عقد صلات قوية بشكل خاص مع صهر ترامب، جارد كوشنر، هو المسؤول عن امتناع ترامب عن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وهو الذي حث الإدارة الأمريكية على عرض خطة سلام إقليمية تشمل تطبيعا واسعا بين إسرائيل والدول العربية السنية".
ويرى كاتب الصحيفة أن التطور في العلاقة السعودية "الإسرائيلية" "فرصة تاريخية؛ لأن الموضوع يتعلق بمواجهة مصيرية مع إيران واتفاق سلام مع الفلسطينيين والعرب"...
(عربي 21)

Script executed in 0.030213117599487