مارسيل غانم في ردّ جديد على وزير العدل: هذا ما قمتُ به!

السبت 18 تشرين الثاني , 2017 08:17 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 21,358 زائر

مارسيل غانم في ردّ جديد على وزير العدل: هذا ما قمتُ به!

بعد الجدل الذي أثاره خلال مقدمة برنامج "كلام الناس"، جدّد الأعلامي مارسيل غانم رفضه "الخضوع للتحقيق متمسكاً بحقوق الإعلاميين ورافضاً أخذ برنامجه ذريعة لاستغلاله في الأزمة السياسية الحالية".

وقال غانم في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط"، إن "كلام وزير العدل سليم جريصاتي مردود إليه وهو يحاول زجّ الإعلام في حساباته السياسية واستغلال الوضع السياسي الذي يمرّ به لبنان لإقفال الأفواه والتهويل على الإعلام وهذا ما لم ولن أقبل به"، مضيفاً: "ما حصل لا يسيء لي فقط بل يطال كل الإعلام الذي أنا جزء منه، وما قمتُ به هو لدقّ ناقوس الخطر كي لا نصل إلى مرحلة يتجرأ فيها الجميع على الإعلام. لست متّهماً ولم أرتكب جريمة ولا أقبل باتهامي وما قمتُ به في برنامجي من خلال استضافة الزميلين السعوديين هو واجبي الإعلامي المهني الذي يفرض عليّ إظهار الرأي والرأي الآخر".

وسأل غانم: "هل بات المطلوب سماع الرأي الواحد في لبنان واقتصار دور الإعلام على التطبيل والتزمير؟"، مؤكداً: "برنامجي سيبقى مفتوحاً للجميع ولا أقبل بحصاره"، كاشفاً عن "محاولات عدّة لإيقافه ورسائل وصلت إليه مصدرها طرف واحد "لاتخاذ الحيطة والحذر في أسلوب يشبه أساليب اعتدنا عليها خلال سلطة النظام السوري ومخابراته"، وأضاف: "ما علمته أن هناك محاولات لاستغلال ما حصل على الهواء، ومن ثم استدعائي لفتح باب التفاوض على إيقاف البرنامج".

وعما إذا كان قد وصل إليه معلومات حول كيفية التعامل معه في المرحلة المقبلة بعد رفضه الإدلاء بشهادته، قال غانم: "لا أعلم ماذا سيفعلون لكن عادة السلطة بعد ارتكابها الخطأ تبحث عمّن ينتشلها وهذا دور لم ولن ألعبه بل متمسك بموقفي حتى النهاية".

(الشرق الأوسط)

Script executed in 0.036757946014404