عربية تقود عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.. ما علاقتها بإيفانكا؟

الأحد 19 تشرين الثاني , 2017 05:06 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 4,395 زائر

عربية تقود عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.. ما علاقتها بإيفانكا؟

نشرت صحيفة "صندي تايمز" تقريراً للصحافي توبي هاردين، عن الدور الذي تؤديه أميركية من أصل مصري في محادثات السلام التي تشرف عليها الإدارة الأميركية في الشرق الأوسط.

ويشير التقري إلى أن دينا باول، ابنة سائق حافلة ثم صاحب محل بقالة، برزت بصفتها طرفا مهما في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وجهودها لتقديم مبادرة مهمة في تسوية بين الفلسطينيين وإسرائيل، لافتا إلى أن ترامب وضع هذا الملف في يد صهره ومستشاره جاريد كوشنر؛ للتحضير لما يطمح إليه بالصفقة الكبرى.

ويلفت هاردين إلى أن دينا باول برزت على أنها سلاح سري في الجهود، حيث تتمتع بتاثير أوسع من مهمتها الرسمية، بصفتها نائبة لمستشار الأمن القومي، وهي تتحدث اللغة العربية بطلاقة، وقامت ابنة الرئيس إيفانكا ترامب بتجنيدها للمشاركة في الجهود التي يقوم بها زوجها، مستدركا بأنه رغم أن عمرها لا يتجاوز الـ44 عاما، إلا أنها تعد من أكثر المسوؤولين تجربة، خاصة أنها تعمل في البيت الأبيض منذ إدارة جورج دبليو بوش.

وتذكر الصحيفة أن باول رافقت في الشهر الماضي كوشنر في زيارته للرياض، حيث اجتمع مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان "أم بي أس"، وأجريا محادثات حول الإرهاب، والطموحات الإيرانية في المنطقة، ومنظور السلام بالمنطقة.

وتختم "صندي تايمز" تقريرها بالإشارة إلى أن مصر، التي تقربت من إدارة ترامب، قامت بعقد مصالحة بين عباس وحركة حماس، التي تدير غزة، وهو ما يفتح الطريق أمام عباس ليمثل الفلسطينيين كلهم في أي مفاوضات مع إسرائيل.

(عربي 21)

Script executed in 0.026946067810059