تصدّع في التيار "الأزرق" وإقصاء بعض الشخصيات!

الإثنين 20 تشرين الثاني , 2017 07:59 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,175 زائر

تصدّع في التيار "الأزرق" وإقصاء بعض الشخصيات!

أكدت مصادر مقربة من الرئيس سعد الحريري لـ "الشرق الأوسط" أن اجتماعاته الباريسية لم تكن معدّة مسبقاً، بل أتت بشكل تلقائي وضروري من قبل من الشخصيات المقربة منه بهدف الاطلاع على ما حصل في المرحلة السابقة والإعداد للمرحلة المقبلة، التي كان قد بدأ العمل عليها منذ اليوم الأول لإعلان استقالته من الرياض في الرابع من الشهر الحالي، وستستكمل بعد عودته إلى بيروت".

وحول المعلومات التي أشارت إلى انقسامات في "تيار المستقبل" وأن هناك توجّهاً لإعادة ترتيب البيت الداخلي، لم تنفِ المصادر التباين في وجهات النظر في الصف الواحد، خصوصاً في المرحلة الأخيرة وخلال التسوية التي أدت إلى انتخاب ميشال عون رئيساً للجمهورية.

وفي حين لفتت إلى أن "ما حصل في غياب الحريري الأخير أظهر تصدّعاً في التيار"، استبعدت أن يتم إقصاء بعض الشخصيات، وقالت: "ما سيحصل هو إعادة ترتيب أمور عدّة، وعلى مجموعة معيّنة أن تغيّر سلوكها كي لا يتم تغييرها".

وعن التسوية الجديدة التي يُفترض أن يتم العمل عليها في المرحلة المقبلة، جدّدت المصادر تأكيدها على "مواقف الحريري وتمسّكه بشروط التسوية التي تنص على حياد لبنان الكامل والعسكري من قبل "حزب الله" العسكري عن الخلافات العربية".

(الشرق الأوسط)

Script executed in 0.044209957122803