بالفيديو/ معلومات جديدة بقضية زياد عيتاني.. كان مرعوباً من الضابطة الإسرائيلية..هي ليست فاتنة وأرسلت له فتاة أخرى..ولم يترك صحافيًّا من معارفه لم يكتب تقريرًا عنه

الثلاثاء 28 تشرين الثاني , 2017 02:56 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 35,515 زائر

بالفيديو/ معلومات جديدة بقضية زياد عيتاني.. كان مرعوباً من الضابطة الإسرائيلية..هي ليست فاتنة وأرسلت له فتاة أخرى..ولم يترك صحافيًّا من معارفه لم يكتب تقريرًا عنه

كشف الصحافي رضوان مرتضى أن عمالة الممثل المسرحي زياد عيتاني تبيّنت بعد اختراق مواقع إسرائيلية أظهرت تواصله مع أحدهم هناك.

وفي برنامج "للنشر" مع ريما كركي، قال مرتضى إن عيتاني لم يتمّ ضربه كي يعترف، بل اعترف من تلقاء نفسه عند مواجهته بالأدلة والوثائق، مشيراً الى أن "هناك حقيقة ثابتة وهي أن عيتاني ليس متواصلاً مع العدو فقط، بل متعاملاً لأنه كان يكتب تقارير عن بعض الشخصيات".

ولفت مرتضى الى أن دوافع شخصية دفعت عيتاني للتقرّب من الضابطة الإسرائيلية كوليت فيانفي، مشيراً الى أنها "ليست فاتنة" وأنه لم يلتقِ بها في تركيا، بل التقى فتاة أخرى هي أرسلتها. وتابع قائلاً: "الضابطة الإسرائيلية تعاملت بفوقية مع عيتاني واتضّح أنه كان مرعوباً منها، ولم يترك صحافيًّا من معارفه لم يكتب تقريرًا عنه".

وأضاف: "عيتاني مقرّب من أغلب الصحافيين في لبنان وكان مطلوباً منه جمع معلومات عن صحافيين وإعلاميين وسياسيين ووزراء"، لافتاً الى أن عيتاني "تحدّث عن أصدقائه وكتب تقارير عنهم وهم لا علاقة لهم بالموضوع أبداً ويستطيعون أن يرفعوا دعوى ضدّه لأنه كان يجمع معلومات ويعرّض حياتهم للخطر، منهم الزميل رامي الأمين وأكثر من زميل في قناة 'الجديد'، وأكثر من زميل في جريدة 'الأخبار'، وناشطون على موقع 'فيسبوك'، وإعلاميات مثل بولا يعقوبيان أو ديما صادق، وأسماء كثيرة قال إن لديه علاقات جيدة معهم وكان يعطي ملفًّا عن كلّ واحد منهم".

(الجديد)

Script executed in 0.047837018966675