إجراءات التسوية مع "المتهمين بالفساد" في السعودية مستمرة...والأيام المقبلة قد تشهد المزيد من "الإفراجات"

الجمعة 01 كانون الأول , 2017 01:06 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 3,030 زائر

إجراءات التسوية مع "المتهمين بالفساد" في السعودية مستمرة...والأيام المقبلة قد تشهد المزيد من "الإفراجات"

بعد أكثر من ثلاثة أسابيع على حملة مكافحة الفساد، التي أطلقتها المملكة العربية السعودية وأدت إلى توقيف عدد من الأمراء والمسؤولين ورجال الأعمال البارزين، بدأت السلطات السعودية إجراءات التسوية المالية مع الموقوفين في مقابل الإفراج عنهم.
قناة "العربية" أفادت في تقرير لها أن السلطات السعودية قد بدأت بالفعل إجراءات تسوية مالية مع المتهمين بالفساد، مشيرة إلى أنه قد نتج عنها في الأيام القليلة المنصرمة إخلاء سبيل عدد منهم، مقابل إرجاع مبالغ مالية حصلوا عليها بطرق غير مشروعة.
"العربية" ذكرت أن هذه الإجراءات بدأت بعد حصول اللجنة العليا لمكافحة الفساد على موافقة ملكية، شريطة أن تكون التسويات تصب في المصلحة العامة.

وأشارت القناة إلى أن التسوية المالية شملت استرجاع أموال وأصول بلغ حجمها مئات المليارات في صورة حسابات بنكية وأموال سائلة وأصول متراكمة داخل المملكة وخارجها.

وكانت أنباء قد تداولت، في الأيام القليلة الماضية، عن الإفراج عن عدد من الموقوفين مقابل تسويات مالية، منهم الأمير متعب بن عبد الله وزير الحرس الوطني السابق.

(سبوتنيك)

Script executed in 0.028949022293091