ماكرون: ينبغي ألا تتدخّل قوى خارجية في شؤون لبنان.. والجيش اللبناني هو مفتاح السلام والامن

الجمعة 08 كانون الأول , 2017 12:30 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,605 زائر

ماكرون: ينبغي ألا تتدخّل قوى خارجية في شؤون لبنان.. والجيش اللبناني هو مفتاح السلام والامن

أكَّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الاجتماع الوزاري لمجموعة الدعم الدولية للبنان أنّه "ينبغي ألا تتدخّل قوى خارجية في شؤون لبنان وينبغي تطبيق سياسة النأي بالنفس بشكل كامل".

وقال: "لبنان مرّ بفترة ارتباك وقد استعاد الحريري منصبه كرئيس حكومة وهذا القرار اتخذه بدعم من الرئيس عون".

ورأى أنّ "الانتقال السياسي في سوريا سيسمح بعودة النازحين"، محيياً "الجيش اللبناني على ما قام به في صيف 2017 بالانتصار على داعش"، داعياً المجتمع الدّولي إلى "الوقوف إلى جانب لبنان"، لافتاً إلى أنّ "الجيش اللبناني هو مفتاح السلام والامن في لبنان".

وأضاف: "لبنان يتمتّع بدعم كامل من المجتمع الدولي وعليه تطبيق سياسة النأي بالنفس بشكل كامل الاحتياجات كبيرة في لبنان والدعم الموجود حالياً غير كاف وفرنسا تنوي تعزيز هذا الدعم مع ألمانيا والسلطات اللبنانية على برنامج تعزيز البنى التحتية في لبنان عن طريق البنك الدولي".

وأكّد أنّ "لبنان ليس فقط صديقا لفرنسا وهو بلد فيه توازنات مختلفة في المنطقة كما هو نموذج للتعددية ويحمل رسالة دولية للسلام والتسامح وبلد استراتيجي".

كما وجه التحية لأميركا "على المساعدة التي تقدمها للجيش اللبناني".

وقال: "سيادة لبنان وسلامة أراضيه هي من المبادىء التي يجب أن يحترمها الجميع، وعلى لبنان العمل على اعادة عمل المؤسسات وإطلاق عمليةاصلاح"، لافتاً إلى أنّ "في جنوب لبنان يوجد تحد أمني ويجب استمرار التدابير هناك وتنفيذ القرار 1701".

وتابع: "استقرار لبنان مهم للمنطقة بأكملها ومن الأساسي أن يحترم مبدأ عدم تدخل المجموعات المسلحة اللبنانية في الازمات".

Script executed in 0.032979011535645