القدس بعيون الفنّ.. شدت لها الحناجر أعذب الألحان والكلمات "زهرة المدائن" عربيّة

الجمعة 08 كانون الأول , 2017 04:28 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 8,118 زائر

القدس بعيون الفنّ.. شدت لها الحناجر أعذب الألحان والكلمات "زهرة المدائن" عربيّة

كما في التاريخ والوجدان والدين، كذلك في الفن والشعر، احتلت القدس المكانة الأرفع، وشدت لزهرة المدائن الحناجر أعذب الألحان والكلمات، وقد كان قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي فرصة لاستعادة أجمل ما سجله الفن العربي عن القدس، وهنا ننشر أهمها:

زهرة المدائن - فيروز

"يا قدس يا مدينة الصلاة" كلمات حُفرت في ذاكرة العرب، وهي أشهر الأغاني التي تحدثت عروبة فلسطين، غنتها الفنانة اللبنانية فيروز، وهي من كلمات وألحان الأخوين رحباني، حيث غنتها المطربة الكبيرة عقب هزيمة العرب في حرب 1967.

أصبح عندي الآن بندقية - أم كلثوم

غنتها كوكب الشرق أم كلثوم، من ألحان موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب وكلمات الشاعر نزار قباني، وقد غنتها كوكب الشرق عام 1969، ومن بعدها غناها محمد عبد الوهاب، وتقول كلماتها "أصبح عندي الآن بندقية، إلى فلسطين خذوني معكم".

أخي جاوز الظالمون المدى - عبد الوهاب

أغنية تجسّد معاناة الشعب الفلسطيني من كلمات علي محمود طه، لحّنها وغنّاها أحد أعلام الموسيقى في العالم العربي محمد عبد الوهاب.

على باب القدس - هاني شاكر

أغنية شهيرة للفنان هاني شاكر، غناها عقب انتفاضة القدس عام 2000، ومن بعدها استشهاد الطفل محمد الدرة، أمام أنظار العالم، وهي من ألحان الموسيقار حسن أبو السعود.

فدائي - عبد الحليم حافظ

هذه الأغنية تعتبر من أبرز أغاني الثورة الفلسطينية، اعتُمِد ليكون النشيد الوطني الرسمي للفلسطينيين بقرار من اللجنة التنفيذية لـمنظمة التحرير الفلسطينية سنة 1972[1] خلفاً لنشيد موطني الذي كان بمثابة النشيد الوطني الغير الرسمي للفلسطينيين منذ عقد 1930. هي من كلمات محمد حمزة، ألحان بليغ حمدي وغناء عبد الحليم حافظ.

Script executed in 0.063480854034424