بعد اهداق الكتّاب السعوديون اللبنانيين بوابل من الشتائم والتهكم..جاء دور الإهانة السعودية للدروز

السبت 09 كانون الأول , 2017 08:25 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 57,669 زائر

بعد اهداق الكتّاب السعوديون اللبنانيين بوابل من الشتائم والتهكم..جاء دور الإهانة السعودية للدروز

لم يخرج الكتاب السعوديون بعد من هول تراجع الرئيس سعد الحريري عن استقالته، فبعد اهداقهم اللبنانيين بوابل من الشتائم والتهكم على صفحتي جريدتي "عكاظ" و "الشرق الاوسط"، اتى الدور على جريدة "الجزيرة"، إذ كتب الدكتور "جاسر الحريش" مقالاً حمل عنوان "النأي بالنفس لا يكفي".

وبعد ان اورد قراءةً حول النظرة السعودية لموضوع "النأي بالنفس" وكيل استغراباته لهذه "البدعة" اللبنانية، "كوّع" على المكون الدرزي واصفاً اياهم بمعرض حديثه: ".. أما الدروز فصامتون يراقبون عن بعد كالعادة"، ما يعد اهانةً لهذا المكون الذي صوره الكاتب على انه لا يقوم بشيء في لبنان سوى "التفرج" على الصراعات دون ان يكون له دور باي شكل من الاشكال

(ليبانون ديبايت)

Script executed in 0.03343391418457