نزلات البرد والأنفلونزا.. كيف تميز بينهما؟

الأحد 10 كانون الأول , 2017 03:49 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,791 زائر

نزلات البرد والأنفلونزا.. كيف تميز بينهما؟

تتسبب أنواع مختلفة من الفيروسات في الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، وتتشابه الأعراض بين الاثنين في معظم الحالات، إلا أن الأنفلونزا تكون أسوأ وأعراضها أكثر حدة.

- نزلات البرد:

تتضمن أعراض نزلات البرد عادة جريان الأنف والتهاب الحلق والعطس، ويكون السعال متقطعاً، ومن غير المتعارف حدوث حمى أو قشعريرة أو صداع أو آلام بالجسم، وإذا ما ظهرت مثل تلك الأعراض فإنها تكون خفيفة.

- الأنفلونزا:

أما الإصابة بالأنفلونزا فدائماً ما يصاحبها ارتفاع درجة الحرارة مع الارتجاف والصداع وآلام في أنحاء الجسم تكون متوسطة أو شديدة مع شعور بالإعياء. وقد تتوالى الأعراض الواحد تلو الآخر خلال ثلاث إلى ست ساعات، والسعال يكون جافاً، ونادراً ما يصاحب ذلك التهاب الحلق.

الوقاية:

للوقاية من نزلات البرد والأنفلونزا ينصح الخبراء في مجال الصحة بما يلي:

- تلقي لقاحات الأنفلونزا في مواعيدها (قبل موسم الشتاء).

- اتِّباع نظام غذائي صحِّي.

- ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

- شرب الكثير من المشروبات الدافئة.

- التدبير:

ويتعين على الأشخاص الذين يعانون من نزلات البرد أو الأنفلونزا الخفيفة أن يحصلوا على قدر كبير من الراحة، ويتناولون الكثير من السوائل الدافئة.

أما من يعانون من أعراض حادة، مثل ارتفاع درجة الحرارة أو صعوبة التنفس فيجب أن يزوروا الطبيب ليحصلوا على عقاقير مضادة للفيروسات وغيرها من العقاقير الأخرى، كما يجب عدم إعطاء الأطفال الأسبرين دون موافقة الطبيب.

(وكالات)

Script executed in 0.033806085586548