إجراءات أمنية مشددة في الضاحية.. كأنه العاشر من محرّم

الإثنين 11 كانون الأول , 2017 11:15 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 39,971 زائر

إجراءات أمنية مشددة في الضاحية.. كأنه العاشر من محرّم

لا تُشبه الإجراءات الأمنية في الضاحية الجنوبية في بيروت التي يقوم بها "حزب الله" اليوم، الإجراءات العادية التي كان ينظمها خلال الإحتفالات والمهرجانات التي ينظمها الحزب في مناسبات مختلفة.

وشبه بعض المنظمين والمشاركين في الإجراءات الأمنية، بأنها تشبه الإجراءات التي يقوم بها الحزب يوم العاشر من محرّم، بل هي أكثر تشدداً.

ويبدو أن التشدد الأمني الكبير الذي يشمل إستعمال شاحنات مليئة بالصخور لإغلاق الطرقات، إضافة إلى نشر الكلاب البوليسية، وأعداد كبيرة جداً من رجال الإنضباط، تعود إلى التوقعات بالمشاركة الكثيفة من المخيمات الفلسطينية واللاجئين السوريين، وهذا يعني دخول أعداد كبيرة من خارج الضاحية الجنوبية إليها.

ورجحت المصادر أن تتخلل التظاهرة مفاجآت إستوجبت كل هذه الإجراءات الميدانية.
خاص لبنان 24 

Script executed in 0.028981924057007