بالفيديو: كان يستعد للزواج أخيراً من أرباح هذا الفيديو.. مغامرٌ شهير يسقط من قمة ناطحة سحاب تودي بحياته

الثلاثاء 12 كانون الأول , 2017 03:37 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 64,694 زائر

بالفيديو: كان يستعد للزواج أخيراً من أرباح هذا الفيديو.. مغامرٌ شهير يسقط من قمة ناطحة سحاب تودي بحياته

تلك كانت اللحظة التي سقط فيها نجمٌ على الإنترنت، يُعرَف بـ"أول مُتسلِّق أسطح في الصين"، ليلقى حتفه، من أعلى ناطحةِ سحابٍ من 62 طابقاً. 

كان وو يونغنينغ، البالغ من العمر 26 عاماً، يقوم بإحدى الحركات الخطيرة على سطح مركز هوايوان الدولي في مدينة تشانغشا، عاصمة محافظة هوان، حيث فَقَدَ السيطرة وسقط. 

وسُجِّلَت اللقطة المُروِّعة التي سقط فيها من على ارتفاع 45 قدماً (حوالي 14 متراً) في شرفةٍ، حيث وُجِدَت جثته لاحقاً من قِبَلِ عامل تنظيف النوافذ. والتُقِطَت الواقعة بواسطة كاميرا كان يونغنينغ قد وضعها في مكانٍ آخر من المبنى، كي يُسجِّل الحركات التي يؤديها، وفق ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.
وكشفت صديقته، التي أشارت لنفسها باسم جين جين، لصحيفة بكين الصينية، أنه كان من المفترض أن يتقدَّم لطلب الزواج منها من والدَيها بعد يومين من مغامرته التي لقي فيها حتفه. 

وقالت جين جين للصحيفة إنه خطَّط لتقديم هدية زفافٍ لعائلتها تبلغ 80 ألف يوان (12 ألف دولار)، وهو تقريباً نفس المبلغ الذي كان سيربحه من الفيديو. 

ولقي يونغنينغ حتفه في 8 نوفمبر/تشرين الثاني، لكن ذلك لم يُؤكَّد من قِبَلِ عائلته إلا في 8 ديسمبر/كانون الأول، بعدما شعر معجبوه بالقلق من أن فيديوهاته لم تعد تُبَث على حساباته على الشبكات الاجتماعية لمدة شهرٍ كامل. 

ووصفت السلطات المحلية التي تجري التحقيق الواقعة بأنها "حادثة"، واستبعدت كونها مؤامرة على حياته. 

على موقع "فولكانو" لفيديوهات البث المباشر، حظي يونغنينغ بمليون متابع و300 فيديو. وظهر في 217 بثاً حياً، وتلقَّى حوالي 55 ألف يوان (حوالي 8010 دولارات) على ذلك. وكان المشاهدون يدفعون بالعملة الافتراضية إن أعجبهم مقطع الفيديو.

وقد غمر المُعجَبون شبكات التواصل الاجتماعي برسائل رثاءٍ ليونغنينغ.

وقالت جين جين إنَّ مركز هوايوان الدولي مفتوح للجمهور حتى الطابق 44 فقط، وبعد ذلك يتطلَّب الأمر بطاقات مفتاحية للوصول إلى فندق جراند.

وبينما كان أفراد الأمن موجودين أيضاً في الطابق العلوي من الفندق، تعتقد جين أن صديقها أخذ المصعد إلى "ما بعد الطابق الـ40"، ثم تسلَّق بحريةٍ "ما يقرب من 20 طابقاً إضافياً"، كي يصل إلى المكان الذي صوَّرَ فيه.

اعتاد يونغنينغ العمل كمُمَثِّلٍ غير رئيسي بأجرٍ منخفض في مختلف الأفلام الصينية، قبل أن يصبح مدون فيديو مطلع هذا العام.

وقد اكتشف أن بإمكانه كسب مال أكثر مما كان يكسبه من التمثيل، وأن بإمكانه رفع المستوى المعيشي لعائلته، من خلال نشر مقاطع فيديو لنفسه وهو يتسلَّق المباني الخطرة.

في غضون 10 أشهر، كان يونغنينغ قد تسلَّق ناطحات السحاب في جميع أنحاء الصين، وقام بأداء حركات بهلوانية فوقها.

وفي 3 أكتوبر/تشرين الأول، صوَّر نفسه وهو يقف على يدٍ واحدة فوق مركز صن مون لايت التجاري بمدينة تشونغتشينغ، الذي يصل ارتفاعه إلى 70 طابقاً.

وقبل شهر واحد، نشر مقطع فيديو على حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي وهو يسير على حافة ضيِّقة فوق مركز يويكسيو فورتشن بمدينة ووهان المؤلف من 68 طابقاً.

وكانت واحدة من أشهر أعمال يونغنينغ المثيرة، في منتصف يوليو/تموز، حين حاول أداء تمرين العقلة ممسكاً بحافة ممر ضيق أعلى مبنى يصل ارتفاعه إلى 1000 متر (3280 قدم) في مدينة تشانغجياجيه.

(هاف بوست عربي)

 

Script executed in 0.026338815689087