مشاهد ساحرة للطبيعة المنسية في زبقين...مشوار في الوادي دعماً لتصنيفه محمية طبيعية

الثلاثاء 19 كانون الأول , 2017 04:11 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 33,087 زائر

مشاهد ساحرة للطبيعة المنسية في زبقين...مشوار في الوادي دعماً لتصنيفه محمية طبيعية

نظّمت مجموعة "مشاوير"، برعاية بلدية زبقين وبمشاركة فاعلة من شباب البلدة، مسيراً في وادي زبقين تحت عنوان "البيئة جزء أساس من هويتنا الحضارية". وهدف النشاط إلى المساهمة في نشر التوعية البيئية وتشجيع السياحة الداخلية في لبنان، ودعماً للجهود الرامية الى تصنيف "وادي زبقين" كمحمية طبيعية.

وأكد السيد حسن مكة منظّم المسير بأن إختيار وادي زبقين كي يكون مقصداً للمسير هذه المرة لم يكن عبثياً وإنما كان المراد من ورائه تسليط الضوء على هذه المساحة الخضراء الرابضة في قلب الجنوب اللبناني على بعد حوالي 15 دقيقة من مدينة صور. وقال أنها مساحة بيئية لم تنل نصيبها الكافي من الشهرة حتى اللحظة على خارطة السياحية البيئية في لبنان. وجال المشاركون في الوادي وفي مقدمتهم الناشط البيئي السيد وسيم بزيع الذي شرح للحضور أهمية الوادي والتنوع البيئي الموجود داخله والمكانة الحضارية والإقتصادية لهذا الوادي لدى أهالي القرى المجاورة، كما أكّد على ضرورة إعلان وادي زبقين كمحمية طبيعية بشكل رسمي مستعرضاً الجهود المبذولة في هذا المجال. ثم تناول الجميع غداءاً قروياً مميزاً على ضفاف نبع العزّية في جوف الوادي.
بنت جبيل.أورغ

 

Script executed in 0.049543857574463