تدابير أمنية في الاعياد… و25 الف عسكري على الطرقات

الجمعة 22 كانون الأول , 2017 10:10 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 3,171 زائر

تدابير أمنية في الاعياد… و25 الف عسكري على الطرقات

مع بداية الاعياد والعطلة السنوية، ترأس وزير الداخلية نهاد المشنوق في وزارته اجتماعاً استثنائياً لمجلس الأمن الداخلي المركزي، شدد خلاله على الاجهزة الامنية تكثيف التدابير الأمنية تعزيزاً لإطمئنان اللبنانيين.

وأكد أنه على الأجهزة الأمنية تكثيف تدابير حفظ الأمن والنظام من أجل تعزيز الاطمئنان لدى المواطنين وتأمين سلامتهم.

وخلال الاجتماع تم عرض الاجراءات الأمنية خلال فترة الأعياد والتدابير المتخذة في محيط دور العبادة وأماكن التجمعات والسهر وغيرها من الأماكن الحساسة اضافة الى تعزيز تدابير السير على الطرقات العامة والتشدد في ضبط مخالفات السرعة الزائدة والقيادة تحت تأثير الكحول.

وكشف المشنوق​ بأن هناك على الاقل 25 الف عسكري سينتشرون على الطرقات في فترة الاعياد وحول الكنائس وعلى الطرقات وهناك اجراءات ممتازة لضبط الامن، مشيراً إلى أن هناك اجرءات تتعلق برأس السنة​ متعلقة بالسير والقيادة تحت آثار الكحول وانتشار أمني في أماكن السهر.

وضمّ الإجتماع الاستثنائي كافة قادة والاجهزة الامنية والوحدات المعنية أعطى المشنوق توجيهاته للدفاع المدني وفوج الاطفاء ليكونا على جهوزية تامة.

وفي الملف الامني أيضاً، اعلنت المديرية العامة لأمن الدولة، في بيان، انه “بعد معلومات وردت اليها قامت دورية بتوقيف السوري (زكي ص.) في بلدة عرسال بجرم إرهاب، وإقتادته الى التحقيق، حيث إعترف بأنه ينتمي إلى جبهة النصرة، وشارك بالقتال في القلمون بسوريا، وقام ببيع أسلحة حربية، ونفذ أعمالا إرهابية في بلدة عرسال ضمن مجموعة علي حسين الحجيري الملقب بـ”علي الإرهابي” الموقوف سابقا من قبل أمن الدولة.

وأحيل الموقوف إلى القضاء المختص، بعدما ضبطت إفادته بناء لإشارة المحامي العام الاستئنافي في بعلبك”

Script executed in 0.03066611289978