دعوة أممية "عاجلة"...ولكن بعد تجاوز الحرب يومها الألف في اليمن

الخميس 28 كانون الأول , 2017 07:52 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 4,537 زائر

دعوة أممية "عاجلة"...ولكن بعد تجاوز الحرب يومها الألف في اليمن

عبر جيمي ماكغولدريك، منسق الشؤون الإنسانية في اليمن، عن انزعاجه الشديد إزاء ارتفاع أعداد الضحايا من المدنيين بسبب الهجمات المتصاعدة العشوائية في جميع أنحاء البلاد.
وتابع، ماكغولدريك، في بيان تلقت "سبوتنيك" نسخة منه، اليوم الخميس، أن التقارير الأولية الصادرة عن مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان تشير إلى أنه، في 26 ديسمبر/ كانون الأول الجاري أسفرت غارات جوية على سوق شعبي مزدحم في منطقة الحيمة بمدرسة التعزية في محافظة تعز، عن مقتل مالا يقل عن 54 مدنيا من بينهم 8 أطفال، بالإضافة لإصابة 35 ٱخرين بجروح بينهم 6 أطفال.
وأضاف البيان، "في 26 ديسمبر أيضا، أسفرت غارة جوية على مزرعة في مدرسة التحيات بمحافظة الحديدة عن مقتل 14 شخصا من أسرة واحدة، ويضاف إلى الأعداد السابقة 41 قتيلا و43 مصابا من المدنيين خلال الأيام العشرة الماضية، نتيجة الغارات الجوية".

ولفت جيمي، إلى أن تلك الحوادث تظهر جليا الاستهتار الكامل بالحياة البشرية، من جانب جميع الأطراف بما فيها التحالف الذي تقوده السعودية في تلك الحرب العبثية، التي لم تأت إلا لتدمير البلد وزيادة المعاناة غير القابلة للوصف التي يعيشها الشعب اليمني...

وطالب البيان،

"أطراف النزاع بالالتزام بالقانون الإنساني الدولي لتجنيب المدنيين والبنى التحتية المدنية ويلات الصراع، وضرورة التمييز بين الأهداف المدنية والعسكرية".

وأكد البيان، على استحالة الحل العسكري في اليمن، وأنه لا بديل عن الحل السياسي بعد أن تجاوز الصراع يومه الألف!

(سبوتنيك)

Script executed in 0.031879901885986