بلدية الغبيري تنفي علاقتها كجسم بلدي بالمجزرة الشرسة التي حصلت.. هؤلاء هم مرتكبو مجزرة الكلاب

الجمعة 29 كانون الأول , 2017 09:55 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 75,419 زائر

بلدية الغبيري تنفي علاقتها كجسم بلدي بالمجزرة الشرسة التي حصلت.. هؤلاء هم مرتكبو مجزرة الكلاب

تفاجأ سكان الغبيري بمجزرة شرسة فتكت بالكلاب الموجودة في محيط السفارة الكويتية، بعد وضع السم لها من قبل بعض عناصر الشرطة البلدية. 
وأثار هذا المشهد غضب الأهالي ورواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين وصفوا هذا الفعل بالوحشية، واضعين الاعتداء برسم وزير الداخلية والبلديات.

وفي اتصال مع رئيس بلدية الغبيري معن خليل، أكد لـ"ليبانون ديبايت" أن البلدية "كجسم بلدي كرئيس بلدية وأعضاء مجلس بلدي وإدارة بلدية لا علاقة لها بما حصل، لكن هناك عناصر في البلدية اتخذت قراراً فردياً من دون الرجوع إلى رئيس المفرزة الصحية ورئيس البلدية بالتسلسل الإداري".

وأوضح خليل أن التحقيقات جارية لمعرفة المسؤول الذي حرك هذا الموضوع مع بعض الأُجَراء في البلدية، وخلال ساعات ستُصدر البلدية بياناً توضح فيه من المسؤول عن هذا العمل، والإجراءات التي ستتخذها البلدية بحقه.

وفي هذه الأثناء، يعقد رئيس بلدية الغبيري اجتماعاً طارئاً مع محامي البلدية "لنرى الإجراءات المسلكية والتأديبية بحق هؤلاء"، بينما مفوض الشرطة "يحقق الآن في الموضوع ويكشف على المكان الذي تم فيه تسميم الكلاب وقتلها".

(ليبانون ديبايت)

Script executed in 0.035619974136353