تعليقات عنصرية ضد والد بسبب صورة مع طفلته الشقراء.. كيف ردَّ عليها؟

الأربعاء 18 نيسان , 2018 10:59 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 23,514 زائر

تعليقات عنصرية ضد والد بسبب صورة مع طفلته الشقراء.. كيف ردَّ عليها؟

بعد ساعات من نشر اللاعب المصري علي غزال – المحترف في صفوف فانكوفر وايتكابس الكندي -، صورةً له مع ابنته الصغيرة على تويتر، انهالت عليه التعليقات العنصرية من متابعيه، بما فيهم المصريون. ونشر غزال صورةً له مع طفلته احتفالاً بعيد ميلادها الأول، وكتب لها: "سنة أولى سعيدة يا أميرتي ليلى". وجاءت التعليقات القاسية للاعب المصري، بسبب اختلاف لون بشرته السمراء عن طفلته الشقراء ذات البشرة البيضاء، حيث إنه متزوج من هولندية.
وقال أحدهم على تويتر: "مسلمة البنت دي يا علي ولا إي؟ وهو التعليق الذي أثار جدلاً كبيراً أسفل الصورة، وفتح نقاشاً طويلاً بين عدة متابعين انقسموا بين مدافعين عن الكلام ومهاجمين للرجل الذي اعتبروه عنصرياً وغير أخلاقي.
وفي حين ردَّ معظم المتابعين على التعليقات المسيئة، طالبوا غزال بعدم الردِّ على الكلام المسيء له ولعائلته بسبب لون البشرة، مؤكدين أن هذا الكلام العنصري لن ينال من كونه نجم كرة قدم مصرياً. بعدها بساعات، نشر غزال تغريدةً على تويتر قال فيها، "الحقيقة أنا مش بزعل من أي تعليقات، نظراً لأن عقول الناس مش زي بعض، لكن للأسف اللي يزعل إن العنصرية اللي قابلتها في مصر أسوأ من كل الفترة اللي عشتها برة مصر، اللي تكاد تكون منعدمة من الأساس! آسف إنما دي حقيقة".
ولكن تشجيع الكثيرين على تويتر له وتهنئة طفلته بعيد ميلادها، دفعه لنشر تغريدة أخرى يشكرهم فيها لمساندته. 
والنجم المصري علي غزال هو لاعب محترف في دوري أميركا الشمالية لكرة القدم، ومتزوج من هولندية تُدعى بريت فان لانديغيم. ولعب غزال، حتى الآن، مع فريق فانكوفر وايتكابس 7 مباريات منذ انضمامه إليه في 2017 قادماً من غوانزو هينغفينغ الصيني.
ويبلغ غرال من العمر 26 عاماً، علماً بأنه لم يلعب لأي نادٍ مصري بدرجة الرجال، إلا أنه تدرّج في صفوف السكة الحديد ووادي دجلة بدرجة الشباب.

Script executed in 0.035006046295166