بعد إتهام البلديات اللبنانية بعمليات إجلاء قسري للاجئين السوريين.. رئيس بلدية شبعا يرد على "هيومن رايتس ووتش"

الجمعة 20 نيسان , 2018 02:03 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 10,167 زائر

بعد إتهام البلديات اللبنانية بعمليات إجلاء قسري للاجئين السوريين.. رئيس بلدية شبعا يرد على "هيومن رايتس ووتش"

قال رئيس بلدية شبعا محمد صعب إن اللاجئين السوريين الذين غادروا شبعا إلى بلادهم، لم يتم إجبارهم على ذلك، وإنما حدث ذلك بمحض إرادتهم.

وأوضح صعب لـ"سبوتنيك" أن مجموعة من اللاجئين السوريين المقيمين في شبعا أبدوا رغبتهم في العودة إلى بلادهم، وبناء على ذلك طلبت منهم البلدية تسجيل أسمائهم لدى الامن العام، وقد سجل 470 شخصا أسماءهم بالفعل.

وأشار صعب إلى أن اللاجئين السوريين في شبعا، منذ عام 2011، كانوا يعيشون في البيوت، شأنهم شأن اللبنانيين، ولم يكونوا موجودين في مخيمات إيواء.

ولفت رئيس بلدية شبعا إلى أن الأمن العام اللبناني نسق مع الجانب السوري لتسهيل عملية نقل اللاجئين.

ونفى صعب ما جاء في تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش حول الإعادة القسرية للاجئين السوريين إلى بلادهم، مؤكدا أن هذه الأنباء عارية تماما عن الصحة.

يذكر أن تقريرا لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية كان قد اتهم بلديات لبنانية بعمليات إجلاء قسري لنحو 3664 لاجئا سوريا، مشيرا إلى أن 42 ألف لاجئ آخرين لازالوا يواجهون خطر الإجلاء.

وأكدت "هيومن رايتس ووتش" أن التدابير التي اتخذتها البلديات اللبنانية "استهدفت المواطنين السوريين مباشرة وحصرا، دون المواطنين اللبنانيين أو أشخاص من جنسيات أخرى".

(سبوتنيك)

Script executed in 0.02212119102478