مريض أهمله الأطباء ليشاهدوا مباراة محمد صلاح فتحوا جسمه وتركوه ينتظر بغرفة العمليات.. ثم اكتشفوا أنه لا يحتاج للعملية، بل لغيرها!

الأحد 29 نيسان , 2018 06:01 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 24,626 زائر

مريض أهمله الأطباء ليشاهدوا مباراة محمد صلاح فتحوا جسمه وتركوه ينتظر بغرفة العمليات.. ثم اكتشفوا أنه لا يحتاج للعملية، بل لغيرها!

يوم الأحد الماضي حدثت "كارثة طبية" في مستشفى مصري، احتدمت بأطبائه والعاملين فيه رغبة جامحة لمشاهدة مباراة لعب فيها مواطنهم الشهير، نجم فريق "ليفربول" الإنجليزي محمد صلاح، إلى درجة أن إقبالهم الجماعي عليها تسبب بإجراء جراحة خاطئة، أهملوه بسبب المباراة بين ليفربول وضيفه "روما" الإيطالي، في دوري أبطال أوروبا، وانتهت بالضيف مهزوما بخمسة أهداف مقابل هدفين.

والدة المريض قالت ان الأطباء فتحوا جسمه لإزالة الزائدة الدودية، ثم تركوه لمشاهدة المباراة بنية إجراء العملية بعد نهايتها.

انتهت المباراة، وعاد الأطباء لإزالة الزائدة الدودوية، إلا أنهم اكتشفوا أن المريض لم يكن يعاني من علة بالزائدة، بل من شيء آخر كان بإمكانهم معرفته على ما يبدو لو تأنّوا بفحص أحمد البالغ 22 سنة، إلا أن إقبالهم على المباراة واستعجالهم لمشاهدتها، ربما كان سبب الإهمال الذي جعله "فاقد الوعي حتى الآن" .

(العربية)

Script executed in 0.036321878433228