بعد أن عثروا عليه جثة في البقاع... الكشف عن بعض التفاصيل التي أدت إلى مقتل "يوسف الستيني" بالأمس داخل منزله

الأربعاء 02 أيار , 2018 09:49 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 31,098 زائر

بعد أن عثروا عليه جثة في البقاع... الكشف عن بعض التفاصيل التي أدت إلى مقتل "يوسف الستيني" بالأمس داخل منزله

وجد يوسف حوراني (64 عاماً) مقتولاً بطعنتي سكين، واحدة في رقبته والثانية في أسفل صدره، داخل شقة في حي سكني مكتظ في بلدة تعلبايا البقاعية، الثلاثاء في 1 أيار 2018، فيما سيارته من نوع BMW متروكة في سهل بلدة جديتا على بعد كيلومترات قليلة من المكان. 

وكان أحد اقارب يوسف قد تفقده كعادته صباح الثلاثاء كونه كان يقطن وحيداً في منزله، وكرر المحاولة في فترة الظهر حاملاً معه الغداء، الذي كانت تحضره له شقيقته كل يوم. وحينها أصيب قريبه بريبة كونه لم يلمح يوسف لفترة طويلة خلال النهار، ولما حاول أن يتفقده من نافذة غرفة النوم، وجده مستلقياً على فراشه. فكسر زجاج النافذة مستعيناً بأحدهم، وحاول أن يوقظه بعصى، ولما لم يبد يوسف أي حركة، استعان بأخرين لكسر الباب الخارجي، وعثر على يوسف مطعوناً، وعلى وجهه وسادة، وإلى جانبه كؤوس خمر. ما يؤشر إلى كون قاتليه دخلوا المنزل بإذن منه. 

ومع حضور الأجهزة الأمنية ومباشرتها التحقيقات ظهرت سيارته في سهل بلدة جديتا. فيما بدت عائلة يوسف في توتر شديد، ومذهولة للجرأة التي تمتع بها القاتل في ارتكاب جريمته وسط حي شديد الاكتظاظ. وأسف احدهم لوفاته بهذه الطريقة، هو الذي كان يخشى الموت كثيراً، ويرفض التسليم بأنه قد يكون قدره في أي وقت.

المدن 

Script executed in 0.043210029602051